الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حزب العمال البرازيلي ينتقد إسرائيل لاحتجازها برازيليين في غزة

انتقد حزب العمال الحاكم في البرازيل الحكومة الإسرائيلية لعدم سماحها لنحو 34 برازيليا بمغادرة قطاع غزة، قائلا إن إسرائيل تمارس سياسة تفضيلية عندما تقرر من يجب السماح له بمغادرة القطاع الفلسطيني المحاصر.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البرازيلية في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة، إن وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين أبلغ نظيره البرازيلي بأن المواطنين البرازيليين سيغادرون غزة يوم الأربعاء.

وبعد ثلاثة أيام من فتح معبر رفح الحدودي بين غزة ومصر للسماح لمواطني الدول الأخرى بمغادرة غزة، لا يزال البرازيليون غير مدرجين في القائمة التي وافقت عليها إسرائيل لمغادرة القطاع رغم الجهود الدبلوماسية لإدراجهم.

وقالت رئيسة حزب العمال البرازيلي جليسي هوفمان في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي “للمرة الثالثة، رفضت الحكومة الإسرائيلية مغادرة المواطنين البرازيليين المهددين بالمذبحة (التي يتعرض لها) السكان المدنيون في قطاع غزة”.

وأضافت أن الحكومة الإسرائيلية لم تقدم أي تفسير لما قالت إنه تمييز. وقالت هوفمان إن البرازيل حاولت إيجاد حل تفاوضي للصراع عندما كانت رئيسة لمجلس الأمن الدولي في الشهر الماضي.

وأضافت “للأسف، تشير الحكومة الإسرائيلية إلى أنها أنشأت تسلسلا سياسيا للإفراج عن المدنيين، مفضلة بعض الدول على غيرها”.

وذكرت “لا يمكننا أن نسمح بأن يظل المدنيون البرازيليون مهددين في منطقة تتعرض لمذبحة عسكرية”.

وبدأ إجلاء المئات من حاملي جوازات السفر الأجنبية والفلسطينيين المصابين بجروح خطيرة من غزة إلى مصر عبر معبر رفح منذ يوم الأربعاء في اتفاق توسطت فيه قطر بين مصر وإسرائيل وحركة حماس بالتنسيق مع الولايات المتحدة.

وتعهدت إسرائيل بالقضاء على حماس التي تحكم قطاع غزة بعد أن قتلت الحركة 1400 شخص واحتجزت أكثر من 240 آخرين في هجوم في السابع من أكتوبر تشرين الأول الجاري على جنوب إسرائيل.

وقال مسؤولون في قطاع الصحة في غزة اليوم السبت إن أكثر من 9488 فلسطينيا استشهدوا حتى الآن في الهجوم الإسرائيلي.

وقال مصدر دبلوماسي مطلع على ما تعتزم الحكومة المصرية تنفيذه إنه سيجري إجلاء نحو 7500 من حاملي جوازات السفر الأجنبية على مدى أسبوعين.

وقال مسؤولون برازيليون إنه ليس لديهم تفسير لعدم السماح للمواطنين البرازيليين بالخروج من غزة. وتقول بعض وسائل الإعلام المحلية إن ذلك يرجع إلى المواقف التي اتخذتها البرازيل في الأمم المتحدة وتصريحات الرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا.

ويقول لولا: إن “الإرهاب” الذي مارسته حماس هو الذي تسبب في بدء الحرب، لكنه انتقد أيضا إسرائيل بسبب قصفها “الجنوني” لغزة مما أودى بحياة مئات الأطفال.

    المصدر :
  • رويترز