الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حزب المحافظين البريطاني يخطط لانقلاب ضد ليز تراس

يخطط حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا، للإطاحة برئيسة الوزراء ليز تراس في غضون أسابيع بعد التراجع الكبير في قيمة الجنيه الإسترليني والانتقادات الحادة للميزانية المصغرة التي أقرتها بالفترة الأخيرة، وفق ما جاء في تقرير لصحيفة “إكسبرس” البريطانية.

ونقل التقرير عن مصادر في الحزب قولها إنه “سيتم استبدال تراس وحكومتها بفريق وحدة، وإن العديد من الوزراء السابقين وضعوا خطة لتجاوز قواعد الحزب والقيام بانقلاب نظيف وسريع ضد رئيسة الوزراء ليز تراس”، مضيفًا أن “نحو 100 من أعضاء البرلمان دعموا المخطط لإنهاء خطط تراس الكارثية وتعيين خليفة لها دون منافسة انتخابية”.

وأكدت أن “الحزب خطط للانقلاب بعد أن خلص إلى أنه دون اتخاذ إجراء عاجل فإنهم سيواجهون فترة مؤلمة قبل عامين من الانتخابات العامة”، وقال أحد أعضاء الحزب “نريد أن نفعل ما هو مناسب للحزب والبلد ونحن لا نمزح ولن يكون هناك تأخير”.

وحسب الصحيفة، فإن “وزير الخزانة كواسي كوارتنج الذي عزلته تراس الأسبوع الجاري عارض خطتها لخفض الضرائب على الأغنياء في الميزانية المصغرة، كما إن حلفاءه أكدوا أن تراس أجبرته على الموافقة على الميزانية رغم طلبه تأجيل الخطة”.

وقالت إنه “مع ازدياد عزلة تراس يخطط المتمردون في حزب المحافظين لتسليم رسائل لرئيسة الوزراء من نصف أعضاء البرلمان يخبرونها فيها أن اللعبة قد انتهت، وأن هناك شخصا مختارا ينتظر تولي الأمور”.

ونقلت عن حليف سابق لتراس “لا يوجد شيء يمكننا القيام به لإنقاذها الآن إنها تواجه زوالًا بطيئًا ومهينًا أنا الآن توصلت إلى استنتاج أنه سيكون أكثر إنسانية لإخراجها من محنتها بسرعة “.

وقالت وزيرة سابقة في الحكومة شاركت المحادثات، إن “تراس وفريقها مسؤولون عن أكبر كارثة سياسية في البلاد في العصر الحديث يجب أن تذهب هي وجميع وزرائها”.

ووفقًا للصحيفة، فإنه “تم بالفعل وضع قائمة بالأسماء لقيادة فريق الوحدة للاستيلاء على مفاتيح مقر رئاسة الوزراء ويهدفون إلى تجاوز قانون لجنة 1922 لتجنب منافسات طويلة وشاقة لانتخاب رئيس حزب جديد مع نتيجة غير مؤكدة، وأن أبرز المرشحين لخلافة تروسي هم وزراء الخزانة السابق ريشي سوناك والدفاع بن والاس والمالية الجديد جيريمي هانت”.