الثلاثاء 7 شوال 1445 ﻫ - 16 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حزب روسيا المتحدة يقول إنه يتعرض لهجوم إلكتروني كبير

قال حزب روسيا المتحدة الحاكم في روسيا السبت إنه يواجه هجوما إلكترونيا واسع النطاق يعرقل استخدام الإنترنت يستهدف خدماته مضيفا أنه علق الخدمات غير الأساسية لصد الهجوم.

كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي يخوض الانتخابات الرئاسية كمرشح مستقل بدعم من حزب روسيا المتحدة، قد اتهم أوكرانيا بالسعي إلى تخريب الانتخابات التي يكاد يكون فوزه فيها مؤكدا.

هذا وأدلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة 15\3\2024، بصوته عبر الإنترنت في اليوم الأول من انتخابات رئاسية تغيب عنها المعارضة، ويتوقع أن تنتهي بإعادة انتخابه لولاية جديدة من ستة أعوام، وفق مشاهد بثها التلفزيون الروسي العام.

وبدا بوتين يسير في اتجاه مكتب ثم يجلس قبالة كمبيوتر وأمامه علمان روسيان قبل أن تظهر رسالة مكتوبة على الشاشة مفادها “شكرا، لقد صوتّم بنجاح”.

أعمال تخريب
وشهد اليوم الأول من الانتخابات الرئاسية في روسيا أعمال تخريب في مراكز اقتراع، في وقت تكثّف أوكرانيا هجماتها نحو مناطق روسية بعد عامين على غزو موسكو لأراضيها.

فيما توجّه الروس إلى مراكز الاقتراع الجمعة للمشاركة في الانتخابات الرئاسية التي تمتد ثلاثة أيام والتي سيفوز بوتين، بحكم الأمر الواقع وغياب أي معارضة، بنتيجتها بولاية جديدة.

توقيف 8 أشخاص
لكن عمليات الاقتراع لم تمر من دون حوادث. وأعلنت السلطات في بيانات منفصلة توقيف ثمانية أشخاص بسبب عمليات تخريب في مراكز اقتراع.

ووضع خمسة منهم “قيد الاحتجاز” في موسكو ومناطق فورونيج وروستوف وكراشاي-تشيركيسيا بعد رش أوراق اقتراع بـ”سائل ملون”.

وأوقف شخص لمحاولته إشعال النار في صندوق اقتراع في خانتي-مانسيسك في سيبيريا وآخر لمحاولته إشعال مفرقعات في مركز اقتراع في منطقة تشيليابينسك.

كذلك، أضرمت امرأة النار في عازل داخل مركز اقتراع في جنوب موسكو، وفق ما أفادت وسائل إعلام روسية رسمية ومستقلة.

وحاولت شابة أخرى إضرام النار في مركز اقتراع في مدينة سان بطرسبرغ باستخدام زجاجة مولوتوف، وفق مسؤول في اللجنة الانتخابية.

3 مرشحين
ويواجه الرئيس المنتهية ولايته ثلاثة مرشحين لا يعارضون الهجوم في أوكرانيا ولا القمع الذي قضى على كل معارضة، وبلغ ذروته بوفاة أليكسي نافالني في السجن في منتصف شباط/فبراير.

وكان بوريس ناديجدين المعارض الجدي الوحيد المرشح الى الانتخابات، لكن اللجنة الانتخابية رفضت خوضه السباق.

ومن شأن فوز بوتين في هذه الانتخابات أن يتيح له البقاء في السلطة حتى عام 2030. وبفضل التعديل الدستوري لعام 2020، سيتمكن من الترشح مرة أخرى والبقاء في المنصب حتى العام 2036، وهو العام الذي يبلغ فيه 84 سنة.

    المصدر :
  • العربية
  • رويترز