حزمة عقوبات اميركية ثانية على روسيا… ولافروف: سنرد بالمثل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلثاء، أن روسيا سترد على عقوبات واشنطن فيما يتعلق بقضية “سكريبال” بشكل براغماتي وتقوم على مبدأ المعاملة بالمثل.

موسكو- سبوتنيك. وقال الوزير الروسي خلال حوار له مع صحيفة “برافدا” السلوفاكية: “من جانبنا، سنواصل العمل بهدوء وبراغماتية، وسنرد على جميع الهجمات وفقا لمبدأ المعاملة بالمثل”.

وأشار لافروف إلى أن محاولات التحدث مع روسيا بلغة الإنذارات، غير مبشرة.

وأضاف وزير الخارجية الروسي: “في الوقت نفسه، نبقى منفتحين على بناء علاقات طبيعية متبادلة مع واشنطن على أساس الاهتمام الحقيقي بمصالح بعضنا البعض”.

وهذا وقد دخلت العقوبات الأميركية التي أعلنتها وزارة الخارجية الأميركية، يوم 8 آب، حول استخدام روسيا المزعوم الأسلحة الكيميائية في مدينة سالزبوري البريطانية حيز التنفيذ صباح اليوم الاثنين.

وفي إطار هذه العقوبات ينبغي على واشنطن إنهاء أي مساعدة أميركية لروسيا بموجب قانون المساعدات الأجنبية لعام 1961، باستثناء المساعدات الإنسانية العاجلة والمواد الغذائية والمنتجات الزراعية الأخرى.

وأكدت الخارجية الأميركية في بيان لها، أنها ستتوقف عن منح تراخيص لتصدير الأسلحة الأميركية للمؤسسات الحكومية الروسية، والمنتجات ذات الاستخدام المزدوج، باستثناء الصادرات اللازمة للتعاون في مجال الفضاء وعمليات الإطلاق التجارية إلى الفضاء، بالإضافة إلى المنتجات اللازمة لضمان سلامة رحلات الطيران المدني. وهناك استثناءات فردية أخرى ممكنة أيضا، ولكن “افتراض الرفض” منصوص عليه في تراخيص التصدير ذات الصلة.

وأشارت الخارجية الأميركية إلى أنه سيتم:

رفض منح أي قرض وضمانات ائتمانية لروسيا أو أي دعم آخر من قبل أي مؤسسة أميركية.

فيما تطال الحزمة الثانية الأكثر صرامة، التي قد تدخل حيز التطبيق في تشرين الثاني، عمليات الإقراض للكيانات القانونية الروسية وصادرات وواردات السلع.

 

المصدر وكالة سبوتنيك الروسية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً