حصيلة كورونا بالأرقام

أودى فيروس كورونا المستجد بحياة 680,014 شخصا على الأقل في جميع أنحاء العالم منذ أن أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في نهاية كانون الأول 2019، بحسب تعداد أعدّته فرانس برس السبت استنادا إلى مصادر رسمية.

وشُخصت إصابة أكثر من 17,638,510 أشخاص وفق تقارير رسمية في 196 بلداً ومنطقة منذ بداية الوباء، وقد شفي 10,156,500 شخص على الأقل.

ومع ذلك، فإن عدد الإصابات التي تم تشخيصها لا يعكس سوى جزء صغير من العدد الفعلي للعدوى، إذ تخضع بعض البلدان الحالات الخطيرة فقط لفحوصات، بينما تعطي بلدان أخرى الأولوية لتتبع مخالطي المرضى، والعديد من البلدان الفقيرة لديها قدرة اختبار محدودة.

وقد تم تسجيل 6469 وفاة جديدة و286,453 إصابة إضافية الجمعة في جميع أنحاء العالم. والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات الجديدة هي الولايات المتحدة مع 1442 وفاة جديدة والبرازيل مع 1212 وفاة جديدة، والهند مع 764 وفاة جديدة.

والولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضرراً من حيث الوفيات والإصابات، إذ سجلت 153,314 وفاة من بين 4,562,170 إصابة، وفقًا لإحصاء جامعة جونز هوبكنز. وأعلن عن شفاء 1,438,160 شخصًا على الأقل.

والبلدان الأكثر تأثراً بعد الولايات المتحدة هي البرازيل حيث سجلت 92,475 وفاة من 2,662,485 إصابة، والمكسيك مع 46,688 وفاة (424,637 إصابة)، والمملكة المتحدة مع 46,119 وفاة (303,181 إصابة)، والهند مع 36,511 وفاة (1,695,988 إصابة).

ومن بين البلدان الأكثر تضرراً، تسجل بلجيكا أكبر عدد من الوفيات بالنسبة لسكانها بمعدل 85 وفاة لكل 100 ألف نسمة، تليها المملكة المتحدة (68)، وإسبانيا (61)، والبيرو (58) وإيطاليا(58).

سجلت الصين (باستثناء إقليمي هونغ كونغ وماكاو) 84,337 إصابة (45 إصابة جديدة بين الجمعة والسبت)، بما في ذلك 4634 وفاة و78989 حالة شفاء.

بلغ إجمالي الوفيات في أوروبا 210,200 وفاة من بين 3,177,936 إصابة السبت وفي أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي 197,544 وفاة (4,828,413 إصابة)، وفي الولايات المتحدة وكندا 162,278 وفاة (4,678,286 إصابة)، وفي آسيا 62,779 وفاة (2,848,811 إصابة)، وفي الشرق الأوسط 27,321 وفاة (1,156,750 إصابة)، وفي إفريقيا 19,660 وفاة (929,326 إصابة) وفي أوقيانيا 232 وفاة (18,995 إصابة).