حفتر: لن نرضى بالاستعمار التركي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، السبت، إن الليبيين “سيتصدون لكل مستعمر وسيقومون بطرده”، قائلا إن بلاده لن ترضى بالاستعمار التركي.

وتعهّد حفتر، بطرد الأتراك من ليبيا، قائلا إن الشعب الليبي لم ير من الأتراك، سوى القتل والشر والجباية خلال 300 عام من الاحتلال التركي.

وجاءت تصريحات المشير حفتر خلال زيارته لكتيبة طارق بن زياد، لتفقّد جاهزية الوحدات العسكرية لتنفيذ أية أوامر تصدر إليهم.

وخلال كلمته، تعهّد قائد الجيش الوطني الليبي بالتصدي للمرتزقة والأتراك وطردِهم من الأرض الليبية.

وأضاف حفتر: “لن نرضى أبدا بالاستعمار.. الأتراك بقوا في ليبيا لمدة 300 عام ولم ير منهم الليبيون إلا الشر”.

وتابع قائلا: “الليبيون سيتصدون لكل مستعمر وسيقومون بطرده.. نحن لهم بالمرصاد وطردهم سيكون الهدف الأساسي”.

وأكد المشير حفتر أن “المرتزقة الذين أتوا إلى ليبيا مأجورون ومدربون.. هذه المجموعات لا وطن لهم ولا عائلة لهم ولا صفة لهم سوى الاسترزاق”.

وقال المتحدث باسم الجيش اللواء أحمد المسماري على صفحته بموقع “فيسبوك”، صباح السبت: “إلحاقا لبلاغات القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، تلفت القيادة عناية الدول التي تقترب سفنها أو طائراتها من المياه الإقليمية أو الأجواء الليبية إلى ضرورة التنسيق مسبقا للحيلولة دون وقوع تصادم معها”.

ويأتي تحذير المسماري في وقت يسود به التوتر في منطقة شرق المتوسط، فيما تحاول الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق الزحف شرقا للاستيلاء على مدينة سرت الإستراتيجية.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

شاهد أيضاً