الأربعاء 21 ذو القعدة 1445 ﻫ - 29 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حكومة الصومال تعقد اجتماعا طارئا بشأن إثيوبيا وأرض الصومال

أفادت وكالة الأنباء الوطنية الصومالية (صونا) أن مجلس الوزراء سيعقد اجتماعا طارئا اليوم الثلاثاء، لاتخاذ قرار بشأن توقيع مذكرة تفاهم بين حكومة إثيوبيا وإدارة منطقة أرض الصومال الانفصالية لاستخدام ميناء بربرة في البحر الأحمر.

وتعتمد إثيوبيا، الدولة الحبيسة، على جيبوتي المجاورة في معظم تجارتها البحرية.

وذكر رضوان حسين، مستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، أن مذكرة التفاهم التي وقعها أبي أحمد أمس الاثنين ورئيس أرض الصومال موسى بيهي عبدي، تمهد الطريق لإثيوبيا للتجارة البحرية في المنطقة بمنحها إمكانية الوصول إلى قاعدة عسكرية مستأجرة على البحر الأحمر.

وقال إن أرض الصومال ستحصل أيضا على حصة في الخطوط الجوية الإثيوبية المملوكة للدولة، لكنه لم يفصح عن مزيد من التفاصيل.

وقالت وكالة صونا في وقت متأخر أمس الاثنين إن مجلس الوزراء الصومالي سيتخذ قرارا بشأن الرد على مذكرة التفاهم في اجتماع اليوم.

ولم تحصل أرض الصومال على اعتراف دولي واسع النطاق، على الرغم من إعلانها الانفصال والحكم الذاتي عن الصومال في عام 1991. وتقول الصومال إن أرض الصومال جزء من أراضيها.

وقالت وكالة صونا الأسبوع الماضي إن الصومال وأرض الصومال اتفقا على استئناف المحادثات لحل خلافاتهما، بعد جهود وساطة قادتها جيبوتي.

    المصدر :
  • رويترز