استمع لاذاعتنا

“حماس”: نقل السفارة الأمريكية للقدس سيفجر المنطقة بوجه إسرائيل

حذرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الجمعة، من أن خطوة نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة، “ستفجر المنطقة في وجه الاحتلال الإسرائيلي”.

وقال عبد اللطيف القانوع، الناطق باسم “حماس”، في بيان صحفي وصل الأناضول نسخة منه، إن “خطوة نقل السفارة الأمريكية لن تمنح الاحتلال أي شرعية أو تغير في حقائق ووقائع القدس ومعالمها”.

وأضاف القانوع: “القرار انتهاك صارخ للقانون الدولي ويتنافى مع كل المواثيق الدولية بشأن القدس”.

ووصف القرار الأمريكي بأنه “استفزاز لمشاعر أمتنا العربية والإسلامية وشعبنا الفلسطيني”.

وفي وقت سابق اليوم، كشف مسؤولان بإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن عملية نقل سفارة واشنطن لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، ستجري منتصف مايو/ آيار المقبل، بالتزامن مع حلول الذكرى السبعين لقيام دولة إسرائيل (14 مايو 1948).

ونقلت “أسوشيتيد برس” عن المسؤولين، اللذين فضلا عدم ذكر اسميهما، كونهما غير مخوّلين بالحديث للإعلام، أنه “تم إبلاغ الكونغرس بتلك الخطة الوشيكة (نقل السفارة) اليوم”.

وأضاف المسؤولان أنّ “وزير الخارجية، ريكس تلريسون، وقّع على الخطة الأمنية للسفارة الجديدة أمس”.

وأعلن ترامب، في 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي، اعتبار القدس، بشقيها الشرقي والغربي، عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إليها، ما أشعل غضبًا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدًا عربيًا وإسلاميًا ودوليًا.