حملة ماكرون تتعرض لعملية قرصنة “غير مسبوقة”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلنت حملة المرشح المستقل إيمانويل #ماكرون الأوفر حظاً للفوز بالرئاسة في #فرنسا عن تعرضها لعملية #قرصنة كثيفة ومنسقة “غير مسبوقة” طالت عقوداً ووثائق وحسابات ورسائل إلكترونية داخلية.

وأصدر مكتب إعلام الحملة الليلة بياناً وزعه على الصحافيين وتلقت “العربية” نسخة منه. وجاء في البيان أن هذه الوثائق التي تسربت قبل ساعات إلى عدد من وسائل التواصل الاجتماعي حصلت عليها قبل أسابيع الجهة التي قامت بالقرصنة، والتي استولت على حسابات إلكترونية شخصية ومهنية لعدد من مسؤولي حركة “إلى الأمام” وحملة ماكرون.

وأشار البيان إلى أن وثائق مزورة أُضيفت إلى الوثائق الأصلية لزرع الشكّ وللتضليل، وحصول ذلك في الساعة الأخيرة قبل توقف الحملة الانتخابية رسمياً يُذكر بما حصل في #الولايات_المتحدة من محاولة لزعزعة الحملة الرئاسية، وفق البيان الصادر عن حملة ماكرون.

وتعهدت الحملة باتخاذ كافة الخطوات الكفيلة بإلقاء الضوء على هذه القرصنة غير المسبوقة في تاريخ الحملات الانتخابية الفرنسية.

وجاء هذا التطور قبل 32 ساعة على موعد الدورة الثانية من #الانتخابات_الرئاسية التي ستجرى في فرنسا غداً الأحد وقبل ساعة من وقف الحملة الانتخابية والدخول في مرحلة #الصمت_الانتخابي الذي يفرض على المرشحَيْن التوقف عن الإدلاء بتصريحات لها علاقة بحملتيهما، كما يفرض على معاهد الاستطلاع التوقف عن إجراء أو نشر استطلاعات.

 

المصدر

باريس – حسين قنيبر
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً