الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خارج أراضيها.. المخابرات العراقية تعتقل اثنين من أخطر قيادات تنظيم "داعش"

ألقت السلطات العراقية القبض على عنصرين من تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في عملية خارج البلاد وأعادتهما إلى الوطن، حيث اعترفا بارتكاب جرائم أثناء حكم التنظيم المتطرف، بحسب ما أعلنت إدارة المخابرات يوم أمس السبت.

ولم يوضح بيان جهاز المخابرات الوطني العراقي مكان اعتقال الرجلين وأصدر مقطعا مصورا لهما معصوبي العينين بأيدي مكبلة بينما كانا على متن طائرة صغيرة.

ولاحقا ظهر الرجلان في مقطع مصور بزي أصفر يتحدثان عن دورهما في التنظيم المعروف إعلاميا باسم (داعش).

وجاء الإعلان بعد بدء العراق والولايات المتحدة محادثات رسمية الشهر الماضي هدفها خفض حجم بعثة التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة لمكافحة تنظيم “داعش”.

وقال رئيس الوزراء محمد شياع السوداني بأن القوات الأمنية العراقية قادرة على التعامل مع خلايا “داعش” المتبقية في البلاد ولم تعد هناك حاجة لوجود التحالف.

ويوجد نحو 2500 جندي أميركي بشكل متفرق في أنحاء العراق، معظمهم في منشآت عسكرية في بغداد وشمالي البلاد.

كما حددت هوية الرجل الأول بأنه عصام عابد علي سويدان وشهرته أبو زيد وكان مسؤولا دعائيا رئيسيا للتنظيم في مدينة الفلوجة، وكانت ذات يوم معقلا لداعش.

وفي المقطع المصور، تحدث سويدان عن كيفية ذبحه جنديا عراقيا في الفلوجة فضلا عن القيام بمقاطع مصورة ترويجية هدفها الدعاية للتنظيم.

أما هوية المتهم الثاني فحددت بأنه بشير عابد علي سويدان وشهرته أبو أحمد، وكان مسؤولا عن الاتصالات في الفلوجة.

وقال سويدان إنه كان محتجزا ذات يوم في سجن تديره القوات الأميركية في جنوب العراق، مضيفا أنه كان مسؤولا عن تشفير اتصالات مسؤولي داعش.

وأشار إلى أنه بعد هجوم حكومي، فرّ إلى بلدة القائم العراقية قرب الحدود السورية، حيث أقام حتى عام 2017، وبعدها فر من العراق ولم يوضح إلى أين ذهب.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت هناك صلة قرابة بين الرجلين الاثنين.

    المصدر :
  • سكاي نيوز