خارقاً سياسة “النأي بالنفس”.. “حزب الله” يُهاجم الامير محمد بن سلمان ويصفه بـ”هتلر العصر والعرب”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وصف عضو المجلس المركزي في “حزب الله” نبيل قاووق الامير محمد بن سلمان بـ”هتلر العصر والعرب”، مستعيدا اللهجة الهجومية على المملكة العربية السعودية بعد سكون استمر منذ زيارة رئيس الجمهورية ميشال عون الى المملكة، حيث كان اتفاق خلف الكواليس بالنأي بالرياض عن هجمات “حزب الله” الكلامية.

كلام قاووق جاء ردا على وصف ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان مرشد الثورة الاعلى في الجمهورية الاسلامية علي خامنئي بـ”هتلر” الذي ارتكب المجازر في اليمن بحق الأطفال والنساء والشيوخ، وأغرقها ببحر الدم، وفرض الحصار على الشعب الفقير فيها.

وقال قاووق: “هو هتلر العصر والعرب، لأنه ينشر الكراهية والأحقاد، وينفق الأموال ليحرض الشعوب بعضها على بعض. أما إيران، فهي الدولة التي ساعدت العراق وسوريا لمواجهة خطر تمدد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، ولولا تضحياتها ومساعدتها، لكانت داعش تسيطر على دول الخليج، ولكانت وصلت إلى أعماق أوروبا”.

واضاف: “إن آخر مساوىء السياسة السعودية على لبنان، كان التدخل السعودي في الشؤون الداخلية اللبنانية، ودخوله بشكل فاعل على خط الانتخابات النيابية المقبلة التي نجدها محطة أساسية لبناء دولة المؤسسات، ومواجهة الفساد، وحماية الخيارات الوطنية وتحصينها، وموقع لبنان المقاوم ودوره، ولكن التدخلات السعودية تحرض اللبنانيين بعضهم على بعض، وتعيد حال الانقسام والتوتر السياسي بين اللبنانيين، وتدفع لبنان نحو جولة جديدة من الفتن الداخلية”.

وختم: “ان السعودية بتدخلها في الانتخابات النيابية وتشكيل اللوائح ودعم المرشحين لمواجهة “حزب الله”، تريد أن تغير المعادلات السياسية الداخلية، وأن تعوض عن خسائرها في العراق واليمن وسوريا، لكن مهما دفعوا وحرضوا، فلن يغيروا من المعادلات السياسية الداخلية مثقال ذرة، ولن يحصدوا إلا الخيبة.”

Loading...
المصدر المركزية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً