السبت 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 1 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خرائط تُظهر انسحاب الجيش الروسي من خاركيف

أظهرت خريطة منطقة خاركيف الأوكرانية، الأحد، انسحاباً كبيراً للجيش الروسي من هذه المنطقة التي تعدّ مسرحاً لهجوم أوكراني مضاد.

وأشارت الخريطة المعروضة في فيديو الإحاطة الذي أصدرته وزارة الدفاع الروسية اليوم الأحد، إلى أنّ الجيش الروسي لم يعد يسيطر سوى على جزء صغير من الأراضي الواقعة في شرق منطقة خاركيف خلف نهر أوسكول.

ويأتي ذلك بعدما أظهرت الخريطة المستخدمة من قبل وزارة الدفاع في إحاطتها السبت، أنّ الجيش الروسي كان يحتل مناطق أكبر بكثير في تلك المنطقة حيث أعلن نظام كييف انتصارات مهمة في الأيام الأخيرة في وجه القوات الروسية.

وأعلن الجيش الروسي السبت أنه “سحب” قواته الموجودة في منطقي بالاكليا وإيزيوم في شرق أوكرانيا، حيث أفادت كييف عن إحراز تقدّم في هجومها المضاد، وذلك بهدف “إعادة تجميعها” بالقرب من دونيتسك إحدى عواصم الانفصاليين الموالين لروسيا.

وأعلن الجيش الأوكراني في مطلع الشهر هجوماً مضاداً في الجنوب قبل أن ينفّذ خلال الأسبوع الماضي اختراقاً مفاجئاً وخاطفاً للخطوط الروسية في الشمال الشرقي في منطقة خاركيف.

ولا تزال الحرب الروسية الأوكرانية المستمرة منذ 200 يوم مشتعلة بضربات متبادلة، وإعلانات عن انتصارات من الجانبين، وفرار آلاف المدنيين.

ففيما أعلنت موسكو توجيه ضربات لأهداف في خاركيف أكدت كييف استعادة جزء من أراضيها.

وفي وقت سباق الأحد، أعلنت روسيا، أنها ترفض إجراء مفاوضات مع أوكرانيا، ولكن كلما تأخرت العملية، زادت صعوبة الاتفاق.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، في برنامج “موسكو. كرملين. بوتين” على قناة “روسيا 1”: “نحن لا نتخلى عن إمكانية التفاوض، لكن هؤلاء من يتخلون عنها يجب أن يفهموا أنه كلما تأجلت هذه العملية، كلما أصبح الاتفاق أصعب”.