الثلاثاء 24 شعبان 1445 ﻫ - 5 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خلال "كوب28".. هيلاري كلينتون تدعو إلى إصلاح قطاع التأمين

دعت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون اليوم الأحد، إلى إصلاح قطاع التأمين، في ظل زيادة وتيرة سحب الشركات للمساعدات المخصصة للتصدي للصدمات الناجمة عن تغير المناخ.

وتكافح الدول ذات الدخل المنخفض والعمال في الدول الأكثر تضررًا من تغير المناخ للحصول على التأمين من أجل المساعدة في حمايتهم من الصدمات الاقتصادية.

وقالت كلينتون خلال حلقة نقاشية حول المرأة والقدرة على التكيف مع التغيرات المناخية: “نحن بحاجة إلى إعادة النظر في صناعة التأمين”، وأضافت “شركات التأمين تنسحب من العديد من المناطق. إنها لا تؤمن على المنازل ولا الشركات”.

وانضمت كلينتون في وقت سابق من هذا العام إلى مركز المرونة التابع لمؤسسة أدريان أرشت روكفلر (أرشت-روك) كسفيرة عالمية لشؤون الحرارة والصحة والنوع الاجتماعي. والمركز رائد في أشكال جديدة مما يسمى بالتأمين البارامتري الذي يقدم تعويضات بمجرد وصول الكوارث إلى الحد الأقصى المعروف سلفًا.

وخلال الحلقة النقاشية اليوم، تحدثت كلينتون عن لقائها بنساء هنديات وصفن العمل في الهواء الطلق في البناء أو الزراعة أو المسطحات الملحية الصحراوية، وأشارت إلى أنهن أُجبرن على العمل في “ظروف غير محتملة تقريبًا” بسبب عدم وجود بدائل اقتصادية أمامهن.

لكن “مع تغير المناخ وزيادة العواصف والجفاف والحرارة، لا يقتصر الأمر على النساء الفقيرات العاملات بجد في الهند. فالناس في كل مكان سيتعرضون للإهمال من دون أي دعم أو تأمين على أعمالهم أو منازلهم”.

وفي الولايات المتحدة، بدأت شركات تأمين بالفعل الانسحاب من المناطق الخطرة مثل غابات كاليفورنيا المعرضة للحرائق أو على طول السواحل الجنوبية الشرقية التي تضربها أعاصير.

وحذرت كلينتون من ازدياد وتيرة هذا المنحى. وقالت “سوف يستيقظ الناس في الولايات المتحدة وأوروبا ويقولون: ماذا تقصد، لا أستطيع الحصول على تأمين”؟

    المصدر :
  • رويترز