السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خلال 200 يوم من العدوان على غزة.. ارتفاع حصيلة الشهداء والجرحى بالضفة الغربية

كشفت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الثلاثاء 22 نيسان/أبريل الجاري، عن ارتفاع حصيلة شهداء وجرحى الضفة الغربية على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال الـ200 يوم الماضية تزامنا مع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد 487 فلسطينيا بالضفة الغربية، وإصابة نحو 4900 آخرين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنين خلال الـ200 يوم الماضية تزامنا مع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وقالت الوزارة في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء إن من بين الشهداء 122طفلا و4 سيدات و5 مسنين، وإن 10 منهم أسرى استشهدوا داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت أنه خلال الـ24 ساعة الأخيرة استشهد مواطن فلسطيني برصاص الاحتلال في مدينة أريحا وأصيب 5 آخرون -بينهم طفل حالته حرجة- جراء الاعتداء عليهم بالضرب في مدينتي الخليل بجنوب الضفة وسلفيت في شمالها.

جرائم وانتهاكات ممنهجة
من جانبه، قال نادي الأسير الفلسطيني إن الاحتلال اعتقل 8430 فلسطينيا في الضفة والقدس منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال النادي في بيان أصدره اليوم الثلاثاء إن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال يواجهون جرائم وانتهاكات ممنهجة هي الأشد والأقسى في تاريخ فلسطين.

وأوضح أن من بين المعتقلين 280 سيدة وفتاة، وإن 540 من مجموع المعتقلين قُصّر.

وقال نادي الأسير في بيانه إن أغلبية من أبقى الاحتلال على اعتقالهم جرى تحويلهم إلى الاعتقال الإداري دون توجيه تهم إليهم، أو قدم بحقهم لوائح اتهام بشأن التحريض على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح أن سلطات الاحتلال ارتكبت جرائم مروعة وخطيرة بحق الأسرى أدت إلى استشهاد 16 أسيرا على الأقل.

وأكد أن سلطات الاحتلال تواصل ارتكاب جرائم الإخفاء القسري بحق الفلسطينيين الذين اعتقلتهم في قطاع غزة خلال الحرب، ولم يتسن للمؤسسات الحصول على أعداد دقيقة لمن تعرضوا للاعتقال في القطاع، لكن عددهم يقدر بالآلاف.

تجدد الاقتحامات
وبالتوازي مع عدوانه على قطاع غزة، صعّد جيش الاحتلال والمستوطنون الإسرائيليون اعتداءاتهم على الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية.

وتجددت عمليات الاقتحام الإسرائيلية اليوم الثلاثاء، حيث أفاد مراسل الجزيرة في وقت سابق اليوم بأن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة أريحا وداهمت عددا من المنازل في مخيمي عقبة جبر وعين السلطان.

وتندلع عادة مواجهات خلال اقتحام جيش الاحتلال الإسرائيلي المناطق الفلسطينية المأهولة، ويستخدم خلالها الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الغازية ردا على إلقاء الحجارة على مركباته العسكرية.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية باستشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في أريحا، وقال مدير مستشفى أريحا الحكومي إن شادي جلايطة (44 عاما) استشهد، كما وصل عدد من المصابين برصاص الاحتلال إلى المستشفى.

وفي مدينة الخليل أصيب 3 فلسطينيين مساء أمس الاثنين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان إن طواقم الإسعاف التابعة لها نقلت 3 إصابات بالرصاص الحي إلى أحد المستشفيات.

وأضاف المصدر في بيان آخر أن المصابين الثلاثة هم سيدتان وشاب من بلدة حلحول شمال الخليل، وكانوا داخل مركبة تعرضت لإطلاق النار من جيش الاحتلال.

من جانبها، أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) بأن قوات الاحتلال المتمركزة عند جسر حلحول أطلقت الرصاص الحي صوب مركبات المواطنين بشكل مباشر، مما أدى إلى إصابة سيدتين وشاب، إضافة إلى تضرر عدد من المركبات.

    المصدر :
  • الجزيرة