السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خلال 24 ساعة.. الاحتلال يغتال 6 فلسطينيين في الضفة بينهم طفلان

اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي 6 فلسطينيين في الضفة الغربية بينهم طفلان خلال الـ24 ساعة الماضية.

وصعّد الاحتلال الإسرائيلي من هجماته الدموية في مدن متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، وذلك مع اقتراب موعد أول جمعة من شهر رمضان، حيث أعدم جنود الاحتلال 6 مواطنين فلسطينيين بينهم طفلان في أقل من 24 ساعة، في ظلّ تصريحات لقادة الاحتلال تحذّر من احتمالات التصعيد.

واستدعى ذلك موقفا من السلطة الوطنية الفلسطينية، التي حذرت في بيان صادر عن وزارة الخارجية من أن إسرائيل تعمل على “تفجير” الضفة الغربية المحتلة في شهر رمضان الجاري. وقالت إنّ “إفلات إسرائيل المستمر من العقاب والمحاسبة يشجعها على ارتكاب المزيد من الجرائم”.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت يوم أمس الأربعاء مدينة جنين، حيث استشهد شابان فلسطينيان بنيران هذه القوات التي دخلت مستشفى خليل سليمان الحكوميّ وأطلقت النار على الموجودين أمام قسم الطوارئ.

وكان قنّاص إسرائيلي قد قتل مساء أمس الأول الثلاثاء طفلًا في مخيم شعفاط بعد تناول الإفطار.

وأشاد وزير الأمن القومي الأكثر تطرفا إيتمار بن غفير بالشرطي القاتل، ما استدعى ردا في الكنيست من النائب العربي احمد الطيبي الذي تصدى لتعليقاته العنصرية.

وفي بيت لحم، استشهد طفل (15 عاما) بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه عند حاجز النفق بين القدس وبيت لحم، صباح أمس الأربعاء، بزعم طعنه جنديين إسرائيليين، وإصابتهما بجروح متوسطة.

ووقعت عمليّة الطعن عند حاجز الأنفاق بين القدس وبيت لحم. وقالت القناة الإسرائيلية 12 إنّ الشاب وصل إلى الحاجز مستقلًّا دارجة كهربائية.

وذكر موقع 0404 العبري أنّ المصابَين هما جندي (25 عاما) ومجنّدة (19 عاما).

    المصدر :
  • القدس العربي