الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خلفت قتلى.. غارات إسرائيلية تستهدف مقرا للحرس الثوري في دمشق

قالت وسائل إعلام سورية، اليوم الاثنين، أن الدفاعات الجوية تصدت لعدوان إسرائيلي جديد استهدف ريف العاصمة دمشق، وأسفر عن مقتل 4 أشخاص.

وبحسب مصادر سورية فإن الاحتلال الإسرائيلي هاجم أهدافا في المزارع الممتدة بين بلدتي عقربا والسيدة زينب جنوب دمشق، وسط دوي أصوات انفجارات عنيفة.

وقال مصدر عسكري تابع للنظام السوري، إنه في “حوالي الساعة 13.00 من ظهر اليوم شن العدو الصهيوني عدوانا جويا من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفا عددا من النقاط جنوب دمشق ما أسفر عن عدد من الشهداء والجرحى المدنيين إضافة إلى بعض الخسائر المادية”. بحسب ما أوردت وكالة اﻷنباء الرسمية “سانا”.

ومن جهته، قال التلفزيون الإيراني إن المقر المستهدف في محيط السيدة زينب تابع للحرس الثوري، موضحا أن القصف الإسرائيلي خلف قتيلين على الأقل.

وفي السياق؛ تداول ناشطون عبر منصات التواصل الاجتماعي مشاهد مصورة تظهر لحظات تصاعد أعمدة الدخان من أحد المباني جراء قصف الاحتلال الإسرائيلي.

وشن الاحتلال الإسرائيلي، الأسبوع الماضي، غارة استهدفت مبنى في منطقة المزة بالعاصمة دمشق، اغتيل على إثرها قادة في الحرس الثوري الإيراني.

ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي مئات الغارات الجوية على مواقع مختلفة في سوريا لقوات النظام وأهداف إيرانية وأخرى لحزب الله منذ عام 2011، الذي شهد بداية اندلاع الأزمة في البلاد جراء قمع النظام الوحشي للثورة الشعبية.

وتكثفت الضربات الإسرائيلية على الأراضي السورية منذ بدء العدوان الوحشي المتواصل على قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وطالب النظام السوري كلا من الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بضرورة تحمل المسؤولية، و”وضع حد للسياسات العدوانية الإسرائيلية التي تنذر بإشعال المنطقة وتدفعها نحو تصعيد شامل يهدد السلم والأمن الإقليمي والدولي”.

    المصدر :
  • وكالات