الجمعة 5 رجب 1444 ﻫ - 27 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خوفاً من الملك تشارلز وشقيقة ويليام.. الامير هاري يلغي 400 صفحة من مذكراته

اصبحت مذكرات الامير هاري من اكثر الاحاديث تداولاً حول العالم، هذا وقد أكد في مقابلة نشرتها صحيفة “ذي تلغراف”، أمس الجمعة 13\1\2023، أنه أزال فقرات كثيرة من مذكراته، خوفاً من أن والده الملك تشارلز الثالث وشقيقه ويليام لن “يغفرا” له أبداً بعض المعلومات المحرجة.

وقال للصحيفة: “كانت مسودة (الكتاب) الأولى مختلفة. كانت تضم 800 صفحة، أما الكتاب بصيغته النهائية فيقع في 400 صفحة فقط. كان من الممكن إصدار كتابين على هذا النحو وكان الجزء الأصعب هو إزالة مقاطع”.

وأضاف: “هناك أشياء حدثت، خصوصاً بيني وبين أخي، وإلى حد ما بيني وبين والدي، لا أريد أن يعرفها العالم لأنني أعتقد أنهما لن يغفرا لي يوماً”.

وقد حقق الكتاب الذي يحمل عنوان “Spare” (البديل) انطلاقة قوية في المكتبات. ولم يوفر الابن الأصغر للملك تشارلز الثالث أحداً، ولا سيما شقيقه الذي يكبره بعامين، والذي وصفه بأنه “العدو اللدود”.

وقدّم الكتاب ويليام بصورة رجل غضوب لا يحب ميغان زوجة هاري، إذ يعتبرها “سيئة التربية وعدوانية”. كما روى هاري قصة طرحه أرضاً على يد شقيقه ويليام إثر مشادة بينهما عام 2019.

وفي المقابلة التي أجريت قبل إصدار الكتاب في كاليفورنيا حيث يعيش، أوضح هاري أيضاً أنه يشعر بالمسؤولية تجاه أطفال ويليام: جورج (9 أعوام)، وشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام).

وقال: “أعرف أن من بين هؤلاء الأطفال الثلاثة، واحداً على الأقل سينتهي به الأمر مثلي، أي البديل”.

وأضاف: “هذا الأمر يؤلمني ويقلقني”، معترفاً بأن ويليام أوضح له أن “أطفاله ليسوا مسؤوليتي”.

وأشار هاري إلى أن “الأمر لا يتعلق بمحاولة إسقاط النظام الملكي البريطاني، بل بمحاولة إنقاذهم من أنفسهم”.

كما تحدث مباشرة إلى العائلة الملكية مطالباً إياها بالاعتذار لزوجته ميغلن “لأنكم تعرفون ما فعلتم”. وأضاف “اعترِفوا إذاً ويمكننا جميعاً المضي قدماً”.

ولا يزال قصر باكنغهام صامتاً منذ إصدار الكتاب الذي زاد الأجواء داخل العائلة الملكية توتراً قبل أشهر قليلة من تتويج تشارلز الثالث في 6 مايو.