الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

داء الفيالقة سبب وفيات بالالتهاب الرئوي في الأرجنتين

أكدت السلطات الصحية في الأرجنتين أمس السبت أن الالتهاب الرئوي المُعدي الذي أودى بحياة أربعة أشخاص في شمال غرب البلاد هو داء الفيالقة.

وارتبطت الحالات بمستشفى خاص في مدينة سان ميجل دي توكومان، وفقا لمنظمة الصحة للبلدان الأمريكية.

ورصد مسؤولو الصحة المحليون حتى الآن 11 حالة مؤكدة، منها أربع وفيات.

وتشمل الأعراض الحمى وآلام العضلات والبطن وضيق التنفس. وأصيب العديد من المرضى بالتهاب رئوي في كلا الرئتين.

ويمكن أن تنتقل بكتيريا الفيالقية عندما يستنشق الناس الهباء الجوي الملوث الناتج عند استخدام بخاخات المياه، بحسب منظمة الصحة للبلدان الأمريكية. ويمكن أن تحدث العدوى أيضا عن طريق استنشاق الماء أو الجليد الملوث.

وقالت وزيرة الصحة كارلا فيزوتي في مؤتمر صحفي إن داء الفيالقة له تأثير كبير على الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة ممن تزيد أعمارهم على 50 عاما. وأشارت إلى الحاجة للعلاج بالمضادات الحيوية.

قالت وزارة الصحة في الإقليم إنّ المصابين بدأت الأعراض تظهر عليهم بين 18 و22 أغسطس/آب”. وأضافت في بيان “لم تُسجّل أيّ إصابة جديدة منذ 22 أغسطس/آب”، بما في ذلك بين المخالطين الوثيقي الصلة بهؤلاء المرضى.

ورأى الوزير الإقليمي في عدم تسجيل إصابات جديدة “نبأ إيجابياً”، مؤكّداً أنّ الوضع “تحت السيطرة”. وأضاف أنّ عيّنات من المرضى أُرسلت إلى المختبر المرجعي الوطني في العاصمة، “معهد مالبران في بوينس آيرس”، لإخضاعها لمزيد من التحاليل، مشيراً إلى أنّ نتائج هذه الاختبارات ستظهر بحلول نهاية الأسبوع.

    المصدر :
  • رويترز