الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

دعماً للدول النامية.. زعماء أفارقة يسعون للحصول على تمويل قياسي من البنك الدولي

دعا زعماء أفارقة الدول الغنية، اليوم الاثنين 29 نيسان/أبريل 2024، إلى الالتزام بمساهمات قياسية ضمن برنامج للبنك الدولي منخفض الفائدة موجه للدول النامية التي تعتمد عليه الدول للمساعدة في تمويل التنمية ومكافحة تغير المناخ.

ومن المقرر أن يقدم المانحون تعهداتهم النقدية للمؤسسة الدولية للتنمية، وهي إحدى المؤسسات التابعة لمجموعة البنك الدولي والتي تقدم قروضا بأسعار فائدة منخفضة وآجال طويلة، وذلك في مؤتمر من المقرر أن يعقد في اليابان في ديسمبر كانون الأول.

وقال الرئيس الكيني وليام روتو في اجتماع للزعماء الأفارقة والبنك الدولي لمناقشة تمويل المؤسسة الدولية للتنمية “إننا ندعو شركاءنا إلى التواصل معنا في هذه اللحظة التاريخية من التضامن والاستجابة بفعالية من خلال زيادة مساهماتهم في المؤسسة الدولية للتنمية إلى 120 مليار دولار على الأقل”.

وقال روتو إن الاقتصادات الأفريقية تواجه “أزمة تنمية وديونا متفاقمة تهدد استقرارنا الاقتصادي، وحالات طوارئ مناخية عاجلة تتطلب تحركا فوريا وجماعيا من أجل بقاء كوكبنا”.

وأشار إلى الفيضانات المدمرة في كينيا والجفاف الشديد الذي يؤثر على دول الجنوب الأفريقي مثل مالاوي.

وإذا تعهد المانحون بالحد الأدنى من المبلغ الذي اقترحه الزعماء الأفارقة، فسيكون ذلك رقما قياسيا جديدا بعد الجولة الماضية من جمع الأموال في عام 2021، والتي جمعت 93 مليار دولار.

ويعمل الإقراض من المؤسسة الدولية للتنمية على أساس دورة مدتها ثلاث سنوات، وعادة ما يسبقها قيام الجهات المانحة بتقديم مساهماتها في اجتماع عالمي.

وقال البنك الدولي إن المؤسسة الدولية للتنمية تقدم قروضا بأسعار فائدة منخفضة لنحو 75 دولة نامية حول العالم، أكثر من نصفها في أفريقيا.

وتستخدم الحكومات هذا التمويل لتعزيز الوصول إلى الطاقة وخدمات الرعاية الصحية والاستثمار في الزراعة وكذلك تطوير البنية التحتية الحيوية مثل الطرق.

    المصدر :
  • رويترز