الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

النظام السوري غاضب.. الاحتلال الأمريكي لأجزاء من سوريا "لا يمكن أن يستمر"

وكالة سانا السورية
A A A
طباعة المقال

قالت دمشق في رد فعل هو اﻷول بعد الضربات الأمريكية ليل أمس الجمعة، إن الاحتلال الأمريكي لأجزاء من سوريا “لا يمكن أن يستمر”.

تأتي تلك التصريحات بعد ساعات من ضربات ليلية جوية على سوريا والعراق أسفرت عن سقوط عدد من الضحايا وأضرار كبيرة رداً على هجوم بطائرة مسيّرة على قوات أمريكية في الأردن.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، اليوم السبت، بيانا لوزارة الدفاع أفاد بمقتل “عدد من المدنيين والعسكريين وإصابة آخرين بجروح وأضرار كبيرة بالممتلكات العامة والخاصة”.

وأضاف البيان أن “احتلال القوات الأمريكية لأجزاء من الأراضي السورية لا يمكن أن يستمر”، مؤكداً استمرار القوات السورية في حربها “ضد الإرهاب حتى القضاء عليه” وتحرير كامل الأراضي “من كل ارهاب واحتلال”.

ويسود الهدوء الحذر ضمن مناطق سيطرة قوات النظام والمجموعات الموالية لإيران في دير الزور وريفها بعد سلسلة الاستهدافات الجوية الأمريكية العنيفة ليلاً والتي طالت 27 موقعاً و أسفرت عن مقتل 18 عنصراً من المليشيات الإيرانية كحصيلة غير نهائية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن السيارات التابعة للمجموعات الموالية لإيران ما زالت تنتشر في المناطق المستهدفة في دير الزور وريفها وصولاً للحدود السورية العراقية مروراً بمدينتي البوكمال والميادين وسط حالة استنفار وإعادة انتشار وتموضع وإخلاء العديد من المواقع تخوفاً من مزيد من الضربات خلال الساعات القادمة.

وتسببت الضربات الأمريكية للمجموعات الإيرانية في مناطق دير الزور وريفها، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، في إرباك تلك المليشيات، إلا أنها لا تنهي الوجود الإيراني في المنطقة، ولدى إيران ما لا يقل عن 20 ألف مقاتل من السوريين وغير السوريين منتشرين على بقعة جغرافية تمتد من البوكمال عند الحدود السورية العراقية مروراً بالميادين ودير الزور، وصولاً إلى جبل البشري وفي عمل البادية السورية.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أبرز المواقع المستهدفة بالضربات الجوية الأمريكية هي:

في مدينة الميادين: حي التمو، قاعدة عين علي بالقرب من قلعة الرحبة، منطقة الشبلي، الحيدرية، صوامع الحبوب، دوار البلعوم، الحمدانية. في البوكمال: الهجانة والهري، حي الصناعة، معبر السكك، منطقة الحزام.

في مدينة دير الزور: قرب من كلية التربية سابقا، محيط المطبخ الإيراني قرب الرادارات، حي طب هرابش، حويجة صكر، مستودعات عياش، حي العمال، الجبل المطل على حي هرابش، حي الصناعة، البغيلية، الشميطية، شارع بورسعيد، اللواء 137 قرب مطار دير الزور.

وطالت الاستهدافات الجوية مواقع في بمدينة العشارة ومدينة القورية، ومنطقة التبتي بريف دير الزور الغربي.

وكانت واشنطن توعّدت بشن ضربات انتقامية ردا على هجوم بمسيّرة على قاعدة في الأردن قرب الحدود السورية أسفر عن مقتل ثلاثة جنود أمريكيين.

وتعرضت القوات الأمريكية وقوات التحالف الدولي في العراق وسوريا لأكثر من 165 هجوما منذ منتصف تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، تبنت العديد منها “المقاومة الإسلامية في العراق”، وهي تحالف فصائل مسلحة مدعومة من إيران يعارض الدعم الأمريكي لإسرائيل في الحرب بغزة ووجود القوات الأمريكية في المنطقة.

ويذكر أن للولايات المتحدة نحو 900 جندي في سوريا و2500 في العراق المجاور في إطار تحالف دولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي الذي كان يسيطر ذات يوم على مساحات شاسعة من البلدين.

    المصدر :
  • وكالات