دي ميستورا وبومبيو يربطان إعمار سوريا بالحل السياسي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، الخميس، إنه “يواصل مشاوراته بشأن إنشاء لجنة دستورية بقيادة سوريا تديرها الأمم المتحدة، في إطار عملية جنيف وطبقا للقرار 2254”.

وأوضح المسؤول الدولي في بيان صادر عنه أنه التقى الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” في نيويورك 13 آب/ أغسطس الجاري، والتقى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأربعاء وبحث معه الوضع في سوريا والمبادرات المحتملة المتعلقة بالعملية السياسية”.

في المقابل، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إنه اتفق مع المبعوث الأممي على أن “أي حديث عن إعادة إعمار سوريا مشروط بالتوصل إلى حل سياسي في البلاد”.

وجاء في بيان صادر عن الخارجية الأمريكية أن “الوزير بومبيو والمبعوث الخاص دي ميستورا اتفقا على أنه يتوجب على جميع الأطراف المعنية اتباع الطريق السياسي، وأن من السابق لأوانه أي حديث عن إعادة إعمار (سوريا) في ظل غياب الحل السياسي هناك”.

وأضاف البيان أن الحل السياسي وفق قرار مجلس الأمن الدولي 2254 يقضي بإصلاح الدستور وإجراء انتخابات حرة ونزيهة في البلاد.

وتطرق بومبيو بحسب البيان إلى قضية اللاجئين السوريين، مشيرا إلى أن “عودتهم يجب أن تجرى بمشاركة المؤسسات الأممية المعنية وبعد أن تستقر الأوضاع الأمنية في سوريا”.

ويطالب القرار 2254، الصادر في 18 كانون الأول/ ديسمبر 2015، جميع الأطراف بالتوقف الفوري عن شن هجمات ضد أهداف مدنية، ويحث الدول الأعضاء بمجلس الأمن، على دعم الجهود المبذولة لتحقيق وقف إطلاق النار.

 

المصدر

نيويورك- وكالات
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً