السبت 5 ربيع الأول 1444 ﻫ - 1 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيسا مجلسي النواب والدولة في ليبيا يجتمعان في القاهرة

يعقد رئيسا مجلسي النواب والدولة عقيلة صالح وخالد المشري، خلال الساعات القادمة، لقاء جديداً في العاصمة المصرية القاهرة.

وهذان الملفان، أدخلا ليبيا منذ أشهر في مرحلة من الجمود السياسي والانقسام المؤسساتي والمناطقي، وسط خشية من أن يتسبب الوضع الحالي، في اندلاع قتال بين المجموعات المسلحة وإنهاء عامين من السلام.

كذلك من المتوقع أن يناقش صالح والمشري في اللقاء الذي يتم برعاية مصرية، الحلول الممكنة لإنهاء النزاع القائم على السلطة بين حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة والحكومة المكلفة من البرلمان بقيادة فتحي باشاغا، خاصة مع تزايد الحديث عن تشكيل حكومة ثالثة تنهي الصراع على الشرعية وتتولى الإعداد لانتخابات عامّة في أقرب وقت ممكن.

ومن المرجح أيضاً أن يبحث الاجتماع استئناف المفاوضات بشأن المسار الدستوري، الذي تعطلت المحادثات بشأنه منذ أكثر من شهر، بعد فشل اللجنة الدستورية المشتركة في التوافق على كل القوانين الانتخابية، ثم فشل اللقاء الذي عقد في مدينة جنيف السويسرية، يونيو الماضي، بين صالح والمشري في التوصلّ لحلّ بشأن المواد الخلافية، والتي تتعلق أساساً بشروط الترشح للانتخابات الرئاسية، والتي شكلت السبب الأساس في انهيار انتخابات ديسمبر 2021.

فيما قد تكون القمّة المرتقبة بين صالح والمشري، فرصة جديدة، لإيجاد منفذ سياسي للأزمة الراهنة أو عملية سياسية ليبية توافقية، تحلّ كل هذه الخلافات وتضع البلاد على طريق الانتخابات من جديد.

وثمّة ضغوط أممية ودولية كبيرة على الأطراف الليبية، خاصة على البرلمان والمجلس الأعلى للدولة، من أجل وضع إطار دستوري يسمح بإجراء انتخابات في أقرب وقت ممكن، لإنهاء حالة الاستقطاب السياسي الواسع في البلاد والتوترات والتحشيدات العسكرية المستمرة.

    المصدر :
  • العربية