رئيس أركان فرنسا: يمكن أن نقصف في سوريا بشكل “منفرد”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد رئيس الأركان الفرنسي الجنرال، فرنسوا لوكوانتر، الجمعة، أن فرنسا ستكون قادرة على أن تضرب “بشكل منفرد” في سوريا إذا تم تجاوز “الخط الأحمر” الذي حدده الرئيس إيمانويل ماكرون، أي الاستخدام المؤكد للأسلحة الكيمياوية.

وأضاف لوكوانتر لإذاعة “أوروب 1”: “يمكنكم أن تتخيلوا أن الرئيس ماكرون ما كان ليحدد خطاً أحمر وما كان ليدلي بهذا النوع من التصريحات لو لم يكن يعرف أن لدينا الوسائل للتنفيذ”.

وأضاف: “اسمحوا لي أن احتفظ بتفاصيل التخطيط الذي نقدمه إلى رئيس الجمهورية”.

وفي أيار/مايو 2017، أعلن ماكرون أن “أي استخدام لأسلحة كيمياوية” في سوريا، من شأنه أن يحمل #فرنسا على “رد فوري”.

وفي الثاني من آذار/مارس، أكدت الرئاسة الفرنسية أن باريس وواشنطن لن تتساهلا على صعيد “الإفلات من العقاب” إذا “تأكد استخدام” أسلحة كيمياوية في سوريا، وأن “رداً حازماً سيوجّه.. بالتنسيق التام مع حلفائنا الأميركيين”.

وأوضح الجنرال لوكوانتر أنه إذا اضطرت باريس إلى أن اتخاذ قرار توجيه ضربة إلى سوريا، “فإن ذلك سيحصل بالتنسيق مع الأميركيين، بلا شك، في أي حال، تتوافر لفرنسا إمكانية القيام بذلك بشكل منفرد”.

وفي إشارة إلى واشنطن، خلص الجنرال إلى القول: “ثمة علامة تضامن حقيقي مع حليف استراتيجي ضروري لفرنسا، ولا شك في أي حال، ثمة الرؤية نفسها إلى الأمور في ما يتعلق بالوضع في سوريا وخطر تجاوز هذه الخطوط الحمر”.

في سياق آخر، أكدت فرنسا، على لسان مندوبها في الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، أن “النظام السوري ارتكب مجازر حرب والقادم أسوأ”.

وقال مندوب فرنسا في إيجاز صحافي: “سنواصل ممارسة الضغوط على روسيا بشأن سوريا”.

المصدر فرانس برس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً