الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس الأركان الإسرائيلي: مستعدون في حال اندلاع حرب شاملة

قال رئيس الأركان الإسرائيلي، هرتسي هاليفي، الأحد، إن الجيش الإسرائيلي “يكبد حزب الله ثمناً باهظاً”، لأنه اختار الدخول بالحرب ضد الجيش الإسرائيلي.

وتعهد هاليفي، خلال اجتماع مع قيادات عسكرية، بإعادة السكان إلى شمال إسرائيل، حتى لو تطلب ذلك عملاً عسكرياً ضد حزب الله.

وأكد أن الجيش الإسرائيلي “أصبح يكبد حزب الله ثمناً متزايداً”، مشيراً إلى ضربة إسرائيلية لموقع في جنوب لبنان، السبت، أدت إلى مقتل 7 عناصر من الحزب.

وفي حال اندلاع حرب شاملة، قال هاليفي: “سنتعامل معها بشكل ممتاز، وسنقاتل بشراسة”.

ميدانياً، أعلن حزب الله استهدافه تجمعا لجنود إسرائيليين في مستوطنة المنارة بالصواريخ وموقع الرادار العسكري، مؤكدا تحقيق إصابات مباشرة.

وأضاف الحزب أنه استهدف تجمعا لجنود العدو الإسرائيلي في محيط موقع المطلة، وأوقعهم بين قتيل وجريح، قال إنه استهدف بصواريخ كورنيت دبابة في موقع رويسة العاصي، مما أدى إلى تدميرها ومقتل وجرح طاقمها.

كما أعلن أنه استهدف ثكنة شوميرا وموقع المرج الإسرائيليين، وحقق إصابات مباشرة.

في السياق، نقلت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية عن تقييم استخباري أميركي خلاصة مفادها أن هناك “قلقا في واشنطن من حديث إسرائيل عن توسيع الحرب إلى لبنان”.

وقال التقييم الاستخباري الأميركي، الصادر عن “وكالة الاستخبارات الدفاعية” DIA، إنه “سيكون من الصعب على إسرائيل أن تنجح في حرب ضد حزب الله وسط القتال المستمر في غزة”.

وأضافت الصحيفة أن مسؤولين أميركيين يشعرون بالقلق من أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يرى أن القتال الموسع في لبنان هو مفتاح بقائه السياسي”، وسط انتقادات داخلية لفشل حكومته في منع هجوم حماس في 7 أكتوبر.