الأثنين 8 رجب 1444 ﻫ - 30 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس المجلس الأوروبي: اقتراح وقف إطلاق النار الروسي "زائف وينم عن نفاق"

قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل إن دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (الخميس 5-1-2023) لوقف إطلاق النار لمدة 36 ساعة في أوكرانيا “نفاق” وإن الطريق الوحيد لاستعادة السلام هو أن تسحب روسيا قواتها من البلاد.

وقال الكرملين إن بوتين أمر بوقف إطلاق النار اعتبارا من منتصف نهار الجمعة بعد دعوة لهدنة عيد الميلاد أطلقها البطريرك كيريل رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية.

وقال ميشيل في تغريدة على تويتر “انسحاب القوات الروسية هو الخيار الجاد الوحيد لاستعادة السلام والأمن. الإعلان عن وقف إطلاق النار من جانب واحد زائف وينم عن النفاق مثل عمليات الضم غير القانونية والاستفتاءات المصاحبة لها”.

من جهته رفض المستشار الرئاسي ميخايلو بودولياك مقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوقف إطلاق النار لمدة 36 ساعة في أوكرانيا واعتبره نفاقا، وقال إنه لن يكون من الممكن إعلان “هدنة مؤقتة” إلا عندما تغادر روسيا الأراضي التي تحتلها في أوكرانيا.

وكتب بودولياك على تويتر “يتعين على روسيا الاتحادية مغادرة الأراضي المحتلة، وعندها فقط ستنال ‘هدنة مؤقتة‘. احتفظوا بالنفاق لأنفسكم”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد امر في وقت سابق بوقفٍ لإطلاق النار في أوكرانيا لمدة 36 ساعة مع احتفال المسيحيين الأرثوذكس بعيد الميلاد، بعد مناشدة من رأس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، وهي خطوة سبق أن رفضتها أوكرانيا ووصفتها بأنها فخ.

وسيبدأ وقف إطلاق النار اعتبارا من الساعة 12:00 يوم السادس من يناير كانون الثاني.

ويحتفل كثير من المسيحيين الأرثوذكس، بمن فيهم أولئك الذين يعيشون في روسيا وأوكرانيا، بعيد الميلاد في السادس والسابع من يناير كانون الثاني.

ودعا بطريرك موسكو البطريرك كيريل في وقت سابق اليوم الخميس طرفي الحرب في أوكرانيا لإعلان هدنة في عيد الميلاد.

    المصدر :
  • رويترز