الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس المكسيك يعترف بتسرّب معلومات حكومية سرية

قال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور (الجمعة 30-9-2022) إن تسللا إلكترونيا وصل إلى ملفات حكومية بها معلومات سرية عن القوات المسلحة وتفاصيل عن صحته من بينها مرض في القلب كان سببا في خضوعه للعلاج بالمستشفى في يناير كانون الثاني.

وقال الرئيس المكسيكي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي إن المعلومات لتي نُشرت في وسائل إعلام محلية الليلة الماضية استنادا إلى التسلل صحيحة وأكد المعلومات المنشورة عن صحته.

وقال “إنها حقيقية، كان هناك تسلل إلكتروني” مؤكدا أن سيارة إسعاف أُرسلت إليه في يناير كانون الثاني “بسبب أنه كان هناك خطر أزمة قلبية، ونقلوني إلى المستشفى”.

وجاء في التقارير الإخبارية المكسيكية التي استندت إلى التسلل الإلكتروني أن مرض الرئيس البالغ من العمر 68 عاما شُخص بأنه ذبحة صدرية، وأنه خضع لعشر استشارات طبية خلال يناير كانون الثاني.

وقال لوبيز أوبرادور، الذي أصيب بأزمة قلبية في عام 2013، إنه يتناول دواء ويجري تمارين لمساعدته في علاج ضغط الدم المرتفع.

وقال “انتهى بي الأمر إلى تشكيلة (من العقاقير) أتناولها في الليل لأمراض مختلفة”. وأضاف “لكنني في أحسن حال”.

ونفذت التسلل مجموعة تعرف في وسائل الإعلام المحلية باسم “جواكامايا” وتعني “الببغاء” باللغة الإسبانية، وقال أوبرادور إن من المرجح أن المجموعة من أصل أجنبي.

وجاء في تقارير وسائل الإعلام أن التسلل الإلكتروني وصل إلى ستة تيرابيتات من البيانات من وزارة الدفاع المكسيكية من بينها معلومات عن عناصر إجرامية رئيسية وسجلات اتصالات ورصدا لتحركات السفير الأمريكي كين سالازار.

    المصدر :
  • رويترز