الأثنين 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس الوزراء الإسباني يعلق واجباته العامة "للتفكير" في مستقبله

 قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث، اليوم الأربعاء، إنه سيعلق واجباته العامة حتى الأسبوع القادم ليقرر ما إذا كان يريد الاستمرار في قيادة الحكومة أم لا بعد أن بدأت محكمة تحقيقا مع زوجته.

وكتب على منصة إكس للتواصل الاجتماعي “احتاج للتوقف والتفكير… أحتاج بشكل عاجل إلى إجابة على سؤال ما إذا كان الأمر يستحق العناء… وما إذا كان ينبغي علي الاستمرار في قيادة الحكومة أو التخلي عن هذا الشرف”.

وقال إنه سيظهر أمام وسائل الإعلام يوم الاثنين لإعلان قراره.

وجاء هذا الإعلان المفاجئ بعد أن قالت محكمة إسبانية في وقت سابق اليوم الأربعاء إنها بدأت تحقيقا أوليا فيما إذا كانت بيجونا جوميز زوجة سانتشيث قد ارتكبت جريمة استغلال النفوذ والفساد في أعمالها الخاصة.

وقال سانتشيث إن خطورة الانتقادات التي تعرض لها هو وزوجته تستحق ردا مدروسا.

ولم تفصح المحكمة عن تفاصيل أخرى لأن القضية مغلقة ولا تزال في مرحلة أولية.

واكتفت بقولها إن التحقيق جاء بعد شكوى رفعتها جماعة معنية بمكافحة الفساد تدعى “مانوس ليمبياس” أو (أياد نظيفة)والتي يرتبط زعيمها بتيار اليمين المتطرف.

وقالت الجماعة إن زوجة رئيس الوزراء استغلت نفوذ زوجها وتأثيره لتوفير رعاة لبرنامج درجة الماجستير بالجامعة التي كانت تديرها.

    المصدر :
  • رويترز