السبت 11 شوال 1445 ﻫ - 20 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس تركيا تابع شخصياً هذا الأمر!

معركة دامية وسط مدينة طرابزون التركية قرب حديقة “حرييت” بين أتراك وسائح عربي كويتي شاهد الجميع تفاصيلها خلال الساعات القليلة الماضية، حين ضرب الأتراك السائح حتى سقط وسُمع صوت جمجمته وهي ترتطم بالأرض وصاح أحدهم: “لقد مات أعتقد أنه مات”.

أتت الشرطة التركية وفتحت تحقيقاً في الحادثة ولم يعرف أحد مصير السائح الكويتي حتى ظهر في فيديو و عدة تصريحات مقتضبة يروي ما جرى معه، نتيجة رفضه دفع فاتورة طعام لم يطلبه من صاحب المطعم.

لكن مشاهد أخرى أظهرت بعد ذلك عملية اعتقال المتهم بطريقة غير معهودة من قبل، لتتحدث وسائل إعلام تركية عن أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحرك بنفسه و تابع عملية الاعتقال شخصياً، بعد اتصالات أجراها مع القيادة الكويتية بغية تهدئة الخواطر.

وفي المقابل أصبحت مشاهد الاعتداء على سياح خليجيين في تركيا حدثاً شبه يومي، في ظل دعوات مدونين مشاهير في وسائل التواصل الاجتماعي لعدم الذهاب إلى تركيا أو السفر إليها بغرض السياحة أو الاستجمام لأن الأمر بحد ذاته مخاطرة.

وقد سجلت تركيا ارتفاعاً ملحوظاً في نسب الكراهية للعرب السياح و العنصرية تجاه اللاجئين السوريين بعد فوز أردوغان في انتخابات الرئاسة هذا العام ، و هذا الأمر حذر منه بعض المقربين من الحزب الحاكم.

و لدى تركيا عدد من الأحزاب اليمينية المتطرفة التي كانت و لا تزال تشجع على هذا النهج، في ظل تقارب تركي عربي خليجي أدى إلى انتهاء القطيعة بين السعودية و الإمارات من جهة و تركيا من جهة أخرى، و زيارات عدة قام بها القادة بشكل دوري.