الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس كازاخستان يعلن استضافة بلاده مفاوضات السلام بين أذربيجان وأرمينيا

الأناضول
A A A
طباعة المقال

كشف رئيس كازاخستان قاسم جومرت توكاييف، اليوم الأربعاء، أن بلاده ستستضيف مفاوضات “اتفاق السلام” بين أذربيجان وأرمينيا، في مدينة ألماتي.

ورحب توكاييف، عبر حسابه على منصة إكس، بالتوافق الذي تم التوصل إليه بين أذربيجان وأرمينيا بشأن إجراء مفاوضات على مستوى وزراء الخارجية بشأن إعداد اتفاق سلام بين البلدين.

وذكر أن المفاوضات ستعقد في مدينة ألماتي بناء على اقتراح الجانب الكازاخستاني، دون تحديد موعدها.

وقال إن “هذا الاجتماع المهم سيعقد في مدينة ألماتي، ولهذا يحمل رمزية نسبة إلى إعلان ألما-آتا التاريخي الذي وقع في ديسمبر (كانون الأول) 1991، الذي يشكل أساس التنمية المستقلة لبلدان رابطة الدول المستقلة (CIS) والمبادئ المتعلقة بتحديد الحدود بين البلدان الأعضاء”.

وأكد الرئيس توكاييف أن الاجتماع سيخدم التنفيذ العملي للاتفاقيات الأذربيجانية ـ الأرمينية، وسيساهم في الترسيخ السريع لسلام قوي وطويل الأمد في جنوب القوقاز.

وخلال زيارته الرسمية لأرمينيا في 15 أبريل/ نيسان الماضي، صرح توكاييف بأن بلاده تدعم توقيع اتفاق سلام بين أرمينيا وأذربيجان، وأن كازاخستان مستعدة للقيام بمهمة حسن النوايا بشأن هذه القضية.

وفي مارس/ آذار الفائت، قال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، إن يريفان وباكو ستنتقلان إلى خطوات فعلية بشأن ترسيم الحدود بينهما.

وأشار باشينيان، حينها، إلى أن عملية ترسيم الحدود بين أرمينيا وأذربيجان دخلت مرحلة فعلية.

وبيّن أنّ اللجان المعنية سترسم وتقرر النقاط الحدودية لجمهوريتي أرمينيا وأذربيجان.

وأطلق الجيش الأذربيجاني، في 27 سبتمبر/ أيلول 2020، عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم قره باغ، وبعد معارك استمرت 44 يوما أعلنت روسيا في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق وقف إطلاق نار، ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة.

    المصدر :
  • وكالات