الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس كوريا الجنوبية في ورطة بسبب بايدن

قال رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول الاثنين إن تقارير إعلامية “غير صحيحة” بشأن تصريحاته تهدد بإلحاق ضرر بتحالف بلاده مع الولايات المتحدة بعد سماعه عبر مكبر صوت “ميكرفون” مفتوح يسب أعضاء الكونجرس خلال زيارته لنيويورك الأسبوع الماضي.

وألقت سلسلة من الزلات والجدل بظلالها على أول جولة خارجية رئيسية ليون والتي شملت أيضا بريطانيا وكندا مما أدى إلى تراجع شعبيته وتوجيه بعض أعضاء البرلمان حتى داخل حزبه انتقادات لاذعة له.

وفي أبرز جدل، سُمع يون وهو يسب عبر مكبر للصوت مفتوح أثناء مغادرته فعالية في نيويورك الأربعاء بعد لقاء قصير مع الرئيس الأمريكي جو بايدن.

واتهم نواب المعارضة يون بإهانة بايدن وتلطيخ سمعة كوريا الجنوبية، بعد أن نقلت وسائل إعلام محلية في البداية عن يون قوله إن بايدن سيشعر بالحرج إذا لم يوافق الكونجرس الأمريكي على مشروع قانون يتعلق بتمويل مبادرة عالمية.

وقال يون لوزير الخارجية بارك جين في مقطع مصور بثته المحطات في كوريا الجنوبية، وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي” يا له من إحراج … إذا رفض هؤلاء الأوغاد الموافقة على ذلك في البرلمان”.

ونفى السكرتير الصحفي كيم أون هاي المزاعم قائلا إن يون كان يشير إلى برلمان كوريا الجنوبية دون أن يذكر بايدن.

وقال يون للصحفيين عندما سئل عن واقعة مكبر الصوت الاثنين، “أود أن أقول إن الإضرار بالتحالف بتقارير تخالف الحقيقية يعرض الناس لخطر كبير” ودعا إلى بذل جهود لإثبات الحقائق.

    المصدر :
  • رويترز