الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس مجلس النواب العراقي يعلّق جلسات البرلمان حتى إشعار آخر

علّق رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي جلسات البرلمان حتى إشعار آخر، وذلك نظراً لاحتجاج أنصار التيار الصدري داخل مقره.

واعتبر الحلبوسي في بيان له السبت، أن العراق يعيش “أوقاتاً صعبةً وحساسةً”، داعياً الجميع إلى “التحلي بأعلى درجات المسؤولية الوطنية”، معتبرا أن “الجميع يتحمل النتائج على حد سواء، مهما كانت وإلى أي اتجاه ذهبت”.

ودعا جميع الأطراف السياسية لـ”تغليب المصلحة العليا للوطن والمواطن، والنظر إلى عواقب الأمور ومآلاتها الكارثية إذا استمرَّ هذا الاحتقان والتوتر”.

وأعلن الحلبوسي “تعليق عقد جلسات مجلس النواب حتى إشعار آخر”، كما دعا القائد العام للقوات المسلحة، أي رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، إلى “اتخاذ التدابير اللازمة لحماية المؤسسات وحماية المتظاهرين”.

كذلك حثّ المتظاهرين على “الحفاظ على سلميتهم وحفظ ممتلكات الدولة”.

من جانبه أكد رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي أن الحكومة ستتحمل المسؤولية، ولفعل أي شيء من أجل العراق، ودون تردد.

ونوه الكاظمي بأن المعضلة سياسية، وحلها سياسي، والحل ممكن عبر الحوار الصادق البناء.

ودعا عبر بيان، الجميع إلى التحلي بالهدوء والصبر والعقلانية، وعدم الانجرار إلى التصادم، وعدم الاصطدام مع القوى الأمنية واحترام مؤسسات الدولة.

في السياق نفسه، دعا جميع القادة والكتل السياسية إلى “لقاء وطني عاجل، لإنجاز حوار وطني فاعل ومسؤول تكون مخرجاته من أجل الوطن، وتغليب مصلحته على كل المصالح الحزبية والفئوية”.