الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس مجلس النواب الليبي يبدأ استلام ملفات المترشحين للحكومة الموحدة

كشف المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي، فتحي المريمي، أن رئيس المجلس المستشار عقيلة صالح تسلّم ملفات عدد من المترشحين لرئاسة الحكومة الموحدة الجديدة.

وقال المريمي في تصريح لتلفزيون المسار، إن المستشار صالح بدأ في استلام ملفات المترشحين لرئاسة الحكومة الجديدة، وفق الاتفاق السابق بين مجلسي النواب والدولة.

وفي السياق ذاته أفاد عضو مجلس النواب الليبي، عبد المنعم العرفي، في تصريحات لتلفزيون المسار، بأن عدداً من المترشحين لرئاسة الحكومة الجديدة حصلوا على تزكيات مجلس الدولة، وفقاً للاتفاق بين المجلسين، مشيراً إلى أن مجلس الدولة أنهى مهامه بشأن ملف الحكومة الجديدة.

وقال عضو المجلس الأعلى للدولة، فتح الله السريري، إن الحكومة الموحدة الجديدة المزمع تشكيلها ستكون مصغّرة ومحدودة العدد، لافتا إلى أنها ستشمل الحقائب السيادية فحسب

وأوضح السريري في تصريحات رصدتها “أخبار ليبيا 24″، أن مجلسي النواب والدولة توافقا على خارطة للسلطة التنفيذية بأن يتحصّل المترشحون لرئاسة الحكومة على 20 تزكية من مجلس الدولة أوّلا، مشيرا إلى أن مجلس النواب سيمنح الثقة لرئيس الحكومة الذي سيتولّى تشكيلها دون تدخل المجلسين مع مراعاة التوزيع الجغرافي.

وأضاف السريري أن الحكومة الجديدة ستكون لمدة زمنية محددة ببرنامج معيّن لتسيير الأمور اليومية دون ترتيب أي التزام داخلي أو دولي، لافتا إلى أن الحكومة الجديدة ستتعهّد بأولوية دعم الانتخابات التشريعية والرئاسية، وفق مخرجات لجنة 6+6 والعمل الجاد لإنجازها.

وأشار السريري إلى أن مجلس الدولة طالب رئيس مجلس النواب عقيلة صالح بإحالة ذلك رسميًّا لرئاسة المجلس وأعضاء مجلس الدولة، ليبدأ التنفيذ الفوري لهذه الخارطة، نافيا معرفته بما إذا كان الملف المتكامل الذي صرّح به عقيلة صالح يتضمن تزكيات من أعضاء مجلس الدولة أم لا.

وشدّد السريري على ضرورة إيجاد حكومة مصغرة موحدة ليبيا، وعدم انتظار الحلول من الخارج ومن البعثة الأممية.

وكان المترشح الرئاسي الليبي، رئيس تكتل “إحياء ليبيا” الدكتور عارف النايض قد اقترح قُبيل أيام على مجلس النواب اختيار رئيس الحكومة المصغرة، بالتشاور مع مجلس الدولة الاستشاري، ويمنحه الثقة، ليُشكّل رئيس الحكومة فريقه من دون تدخل، وتعترف الجامعة العربية بالحكومة الجديدة، وترفعها إلى مجلس الأمن للاعتراف الدولي بها.

يأتي ذلك في وقت تسعى فيه جامعة الدول العربية لجمع الأطراف الرئيسة للمضي بليبيا إلى مرحلة التوافقات بشأن القوانين الانتخابية المختلف عليها بين المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب.

ووفق مواقع محلية، فإن من أبرز المترشحين لرئاسة الحكومة الجديدة محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، ورئيس الشركة القابضة للاتصالات السابق فيصل قرقاب، والمترشح الرئاسي فضيل الأمين، ومحمد المزوغي الذي سبق ورشحه مجلس الدولة الاستشاري لخلافة الدبيبة، والمترشح الرئاسي عبد الحكيم بعيو، الذي سبق وحصل على تزكية من عدد من أعضاء مجلس النواب لرئاسة الحكومة الجديدة.

    المصدر :
  • إرم نيوز