استمع لاذاعتنا

رئيس وزراء إثيوبيا يمهل قوات تيغراي 72 ساعة للاستسلام

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، اليوم الأحد، عن بدء الهجوم على ميكيلي عاصمة تيغراي، خلال 72 ساعة ما لم تستسلم قوات الإقليم.

وقال آبي على تويتر ”ندعوكم للاستسلام سلميا في غضون 72 ساعة.. أنتم في مرحلة اللاعودة“.

تمكن الجيش الأثيوبي من السيطرة على بعض المناطق والقرى في إقليم تيغراي ، وسط معارك بدأت قبل نحو أسبوعين بين الحكومة الإثيوبية ومنطقة تيغراي المضطربة .

قالت الحكومة الإثيوبية، إن قواتها حققت انتصارات كبيرة على الجبهات الشرقية والغربية في حربها ضد زعماء إقليم تيغراي، وإن الجيش يتقدم صوب عاصمة الإقليم ميكيلي.

وقال بيان من مكتب قوة العمل الحكومية المعنية بالصراع في تيغراي: ”قوة المجلس العسكري تتقهقر الآن، والجيش يتحرك لتقديم مجلس الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي إلى العدالة“.

ولم يتسنَ بعد الوصول لزعماء تيغراي للتعقيب.

وكان الجيش الإثيوبي قد أعلن سيطرته على بلدة في إقليم تيغراي، شمالي البلاد، وسط معارك بدأت قبل نحو أسبوعين بين الحكومة الإثيوبية ومنطقة تيغراي المضطربة .

واتهمت قوة المهام الطارئة الحكومية، القادة المحليين في تيغراي بأخذ 10 آلاف سجين من المدينة أثناء فرارهم.

كما أطقت قوات تيغراي صواريخ على إريتريا المجاورة، مما أدى إلى تصعيد الصراع المستمر منذ 13 يوما، والذي أسفر عن مقتل المئات من الجانبين، ويهدد بزعزعة استقرار أجزاء أخرى من إثيوبيا والقرن الأفريقي.

وقالت قوة المهام الطارئة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إنه “بعد هزيمة ميليشيا الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي في ألاماتا، فروا ومعهم حوالي 10 آلاف سجين”