الأربعاء 14 شوال 1445 ﻫ - 24 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رسائل على هواتف تجار المخدرات في الجنوب السوري.. "نشامى الأردن ستحلق لاصطيادكم"

بعد مضي أيام على العملية الأردنية التي أطاحت بأحد أشهر تجار الكبتاغون في الجنوب السوري مرعي الرمثان مع عدد من أفراد عائلته، تلقى عدد من المتهمين الآخرين بالاتجار بالمخدرات رسائل نصية على أرقام هواتفهم في محافظتي درعا والسويداء جنوب سوريا، تدعوهم لتسليم أنفسهم لحرس الحدود الأردني، وتحذّرهم من مصير مشابه لمرعي الرمثان، وفقاً لما أكدته شبكة “السويداء 24”.

وبحسب ما نقلته الشبكة فإن الرسائل التي وصلت من أرقام أردنية كانت على الشكل التالي: “نعلم من أنتم، تحركاتكم مرصودة، اجتماعاتكم مخترقة. تساهمون في تخريب عقول أبناء شعبنا ولأجلهم لن نرحم أي شخص منكم، نشامى الأردن ستحلق كالنسور ليتم اصطيادكم مجرم تلو الآخر مرعي الرمثان كان الأول وليس الأخير”.

وتضيف الرسائل: “سلموا أنفسكم لقوات حرس الحدود الأردني قبل أن تنقضي المهلة والبدء بمحاسبتكم ويكون مصيركم كمصير مرعي الرمثان، لن تفلتوا من العقاب مهما فعلتم. القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي”.

وفي الأسبوع الماضي، أغار الطيران الأردني على منزل مرعي رويشد الرمثان في قرية الشعاب جنوب شرق محافظة السويداء، مما أدى لمقتله مع زوجته وخمسة من أطفالهما، بالتزامن مع قصف موقع جنوب محافظة درعا، في تطور ملفت للجهود الأردنية في مكافحة تدفق المخدرات من سوريا، الأمر الذي يعتبره الأردن تهديداً لأمنه القومي.

مصادر السويداء 24، أشارت إلى أن العديد من المتهمين بتجارة المخدرات جنوب سوريا، تواروا عن الأنظار، بعد الضربة الأردنية الأخيرة، إذ اتخذوا عدة إجراءات مثل استبدال أماكن إقامتهم، وتغيير سياراتهم، بعدما كانوا يتنقلون بكل حرية خلال السنوات الماضية، نتيجة الغطاء الأمني من أجهزة أمنية وعسكرية سورية.