رسائل من القضاء لهواتف الإيرانيين: الاحتجاج جريمة (صور)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أفاد ناشطون إيرانيون، السبت، بتلقيهم رسائل من الادعاء العام، عبر الهواتف المحمولة، تحذرهم من المشاركة في الاحتجاجات، تحت طائلة المساءلة القانونية.

وكان المدعي العام الإيراني، محمد جعفر منتظري، قد وصف المتظاهرين بـ”الفوضويين” متعهدا بالتصدي بـ”كل حزم” لهم ومعتبرا ما يقومون به “جريمة”.

 

وأعرب “منتظري” عن ثقته بأن من يدعون إلى التظاهر عبر منصات التواصل الاجتماعي لن يؤثروا على الشعب الإيراني، واصفا إياهم بـ”عملاء الأجنبي والتيارات المناهضة للدولة”، وفقا لوكالة “فارس”.

وقال إن الجهات القضائية في إيران ستتصدى بـ”كل حزم” لمن وصفهم بـ”المخلين بالنظام العام” أو من يحاولون “ضرب استقرار الشعب”، مشيرا إلى أن الشعب الإيراني سيتصدى لـ”الفوضى”، على حد تعبيره.

وكانت قد اندلعت احتجاجات في مدن إيرانية عدة، الجمعة، إثر القرار المفاجئ للحكومة الإيرانية برفع أسعار البنزين، والتي قال رئيس منظمة التخطيط والميزانية الإيرانية إن عائداتها ستذهب لمساعدة طبقات أقل دخلا، وسط حديث عن اتساع دائرة الاحتجاج وسقوط قتلى وجرحى.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً