السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رصيف بحري أعده الجيش الأمريكي يبدأ بالتحرك نحو غزة

قال مسؤول أمريكي اليوم الأربعاء إن الجيش الأمريكي بدأ في نقل رصيف بحري إلى ساحل غزة تمهيدا لتشغيل ميناء بحري وعد به الرئيس جو بايدن لتسريع تدفق المساعدات الإنسانية إلى الفلسطينيين.

واختار الجيش الأمريكي تجميع الرصيف أولا في ميناء أسدود الإسرائيلي في وقت سابق من هذا الشهر بسبب الظروف الجوية في الموقع الذي سيقام فيه الرصيف الآن في غزة.

ويأمل مسؤولون أن يرسو الرصيف على ساحل غزة وأن تبدأ المساعدات في التدفق في الأيام المقبلة.

وقال مسؤول أمريكي “في وقت سابق من اليوم، بدأت مكونات الرصيف المؤقت… إلى جانب سفن عسكرية مشاركة في بنائه، بالتحرك من ميناء أسدود إلى غزة حيث يرسو على الشاطئ للمساعدة في توصيل المساعدات الإنسانية الدولية”.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية اليوم الأربعاء إن شحنة بريطانية تبلغ نحو 100 طن من المساعدات غادرت قبرص متجهة إلى رصيف مؤقت جديد في غزة.

وتأتي الجهود العسكرية الأمريكية بعد أكثر من ستة أشهر من هجوم مسلحي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على إسرائيل في السابع من أكتوبر تشرين الأول الذي أسفر عن مقتل 1200 شخص واختطاف 250 آخرين، وفقا لإحصائيات إسرائيلية.

وردت إسرائيل بهجوم متواصل على غزة أدى إلى مقتل أكثر من 35 ألف فلسطيني، بحسب السلطات الصحية في قطاع غزة الذي حوله القصف الإسرائيلي إلى أرض قاحلة، وأثار تحذيرات للأمم المتحدة من مجاعة تلوح في الأفق.

ومع مرور الوقت، أدت جسامة الخسائر البشرية الناجمة عن الهجوم الإسرائيلي إلى احتجاجات في أنحاء العالم وإلى توتر العلاقات مع واشنطن، أكبر داعم لإسرائيل.

وتسعى إسرائيل إلى إظهار أنها لا تمنع المساعدات لغزة. وقال مسؤولين أمريكيين ومنظمات إغاثة إن بعض التقدم تحقق لكنهم يحذرون من عدم كفايته.

وقال دان ديكهاوس مدير الاستجابة في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء إنه لا يزال يتعين على إسرائيل بذل المزيد من الجهد لتبديد المخاوف من مقتل عمال الإغاثة في غزة.

وقال ديكهاوس “بشكل عام، ما زلنا غير راضين. ولن نرضى ما دمنا نشهد مقتل وإصابة عمال إغاثة”.

    المصدر :
  • رويترز