استمع لاذاعتنا

رغم احتجاج الصين.. الهند تفتتح أطول جسورها شرقي البلاد

افتتحت الهند، اليوم الجمعة، أطول جسر في البلاد، يربط بين ولايتي “آسام” شمال شرقي البلاد، و”أروناشال براديش” (شرق) المتنازع على سيادتها مع الصين.

وقالت الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إن الجسر الذي يبلغ طوله 9.15 كيلومترا ويقع فوق نهر “براهمابوترا”، سيقلص المسافة بين الولايتين إلى خمس ساعات.

ونقلت الإذاعة عن وزير الدولة الهندي، كيران ريجيجو، قوله إنه “حان وقت تقوية البنية التحتية الهندية من أجل الدفاع عن أراضينا، لاسيما مع تنامي مواقف الصين المعادية”.

وتقول الصين إن ولاية “أروناشال براديش” جزء من جنوب التبت وإنها أرض صينية، وتحتج على تطوير الهند للبنية التحتية هناك.

من جانبه، أكد وزير الداخلية الهندي، رجناث سنغ، في كلمة أمام عناصر شرطة الحدود الهندية الصينية، على أهمية افتتاح الجسر الجديد، مشيرا إلى أنه سيلعب دورا مهما في الدفاع عن الحدود وحمايتها.

وأضاف: “نحن نريد سلاما، لكن يجب أن يكون سلاما مشرفا، علينا أن نمتلك القدرة على كسر شجاعة أي شخص يظننا ضعفاء”.

وتشير تقارير إعلامية هندية أن الجسر سيساعد قوات البلاد على الوصول إلى الحدود مع الصين في مدة قصيرة، وأنه مصمم لتسهيل حركة الدبابات القتالية التي يبلغ وزنها 60 طنًا.

ويرجع تاريخ النزاع الحدودي بين الهند والصين إلى عام 1962، حين اندلعت حرب حدودية بين الطرفين، ولم يتم تسويتها، رغم جولات عديدة من المحادثات.

ولم يتسن للأناضول، الحصول على أية ردود فعل صادرة عن بكين حول الموضوع.