برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رغم مزاعم روسيا.. القوات الأوكرانية تؤكد سيطرتها على سوليدار

قال بافلو كيريلينكو حاكم منطقة دونيتسك، السبت، إن القوات الأوكرانية تقاتل للاحتفاظ بالسيطرة على بلدة سوليدار الواقعة في دونيتسك بشرق أوكرانيا، ما يناقض المزاعم الروسية بأن قوات موسكو استولت على البلدة الصغيرة.

وأضاف كيريلينكو أن الموقف في البلدة “صعب” وأن القوات الروسية تتقدم من عدة جهات، مؤكدا أن الروس تكبدوا خسائر فادحة في الأرواح، بما يشمل أفرادا من مجموعة فاغنر العسكرية الخاصة.

وقال كيريلينكو في مقطع فيديو منشور على تطبيق تيليغرام “تظل سوليدار تحت سيطرة جيشنا، على الرغم من وجود حرب شوارع وأيضا قتال خارج المدينة لأن العدو يحاول التقدم في عدة جهات. العدو يتكبد خسائر فادحة”.

ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة روايات ساحة المعركة.

وكانت سوليدار، وهي بلدة صغيرة لتعدين الملح، محور تركيز هجوم روسي لأيام.

وتأتي تعليقات كيريلينكو بعدما قالت روسيا مرارا إن قواتها سيطرت على البلدة. ودأبت أوكرانيا على نفي استيلاء روسيا عليها.

وقال كيريلينكو إن خط المواجهة يتعرض لقصف مستمر، وإن القيادة العسكرية الأوكرانية تعمل “على جعل الموقف مستقرا وتقليل الخسائر والحفاظ على أرواح أبنائنا”.

وأضاف أن نحو 550 شخصا لا يزالون يعيشون في سوليدار، التي كان تعداد سكانها قبل الحرب نحو عشرة آلاف نسمة.

وقال خبراء عسكريون إن سوليدار نفسها ذات أهمية استراتيجية ضئيلة، ولكنها اكتسبت أهمية سياسية في إطار هدف موسكو المتمثل في السيطرة على منطقة دونيتسك.

    المصدر :
  • رويترز