الخميس 21 ذو القعدة 1445 ﻫ - 30 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رواندا تنفي الاتهامات الأمريكية بمهاجمة مخيم للنازحين في الكونغو

نفت رواندا اليوم السبت اتهامات أمريكية بأن قواتها هاجمت مخيما للنازحين في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية واتهمت بدورها جماعات مسلحة، قالت إنها مدعومة من جيش الكونغو، بشن هذا الهجوم.

ونددت الولايات المتحدة بشدة بالهجوم الذي وقع أمس الجمعة وأدى إلى مقتل تسعة أشخاص على الأقل.

وقال البيان الأمريكي إن الهجوم جاء من مواقع تسيطر عليها قوات الدفاع الرواندية وجماعة إم23 المتمردة المدعومة من رواندا. وأضاف أن الولايات المتحدة “تشعر بقلق بالغ إزاء التوسع الأخير لقوات الدفاع الرواندية وجماعة إم23″ في شرق الكونجو”.

ونفت يولاند ماكولو المتحدثة باسم حكومة رواندا أن تكون قوات الدفاع الرواندية هي المسؤولة عن الهجوم، واتهمت بدلا من ذلك جماعات مسلحة يدعمها جيش الكونجو.

وكتبت على موقع إكس “قوات الدفاع الرواندية، وهي جيش محترف، لن تهاجم أبدا النازحين. التفتوا إلى القوات الديمقراطية لتحرير رواندا الخارجة عن القانون ووازاليندو المدعومة من القوات المسلحة لجمهورية الكونجو الديمقراطية (جيش الكونغو) عند ارتكاب هذا النوع من الفظائع”.

والقوات الديمقراطية لتحرير رواندا هي جماعة من عرقية الهوتو أسسها مسؤولون ينتمون تلك العرقية فروا من رواندا بعد تنفيذ إبادة جماعية في 1994، بينما وازاليندو طائفة مسيحية.

وحققت جماعة إم23 المتمردة تقدما خلال العامين الماضيين واقتربت من مدينة جوما‭‭‭ ‬‬‬بشرق الكونغو في الأشهر القليلة الماضية مما دفع الآلاف إلى البحث عن ملاذ آمن في المدينة هربا من المناطق المحيطة بها.

    المصدر :
  • رويترز