الخميس 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 6 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

روسيا تحذر من أي زيارة لوكالة الطاقة الذرية إلى "زابوريجيا" عن طريق كييف!

نقلت وكالات أنباء روسية عن دبلوماسي روسي كبير قوله اليوم الثلاثاء إن أي زيارة تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة لتفقد محطة زابوريجيا النووية الأوكرانية لا يمكن أن تمر عبر العاصمة كييف لأن الأمر ينطوي على خطورة بالغة.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن إيجور فيشنفيتسكي، نائب رئيس إدارة الانتشار النووي والحد من التسلح في وزارة الخارجية الروسية، قوله للصحفيين “تخيلوا ما يعنيه المرور عبر كييف.. هذا يعني أنهم سيصلون إلى المحطة النووية عبر خط المواجهة.

“هذا خطر كبير، بالنظر إلى أن القوات المسلحة الأوكرانية لا تعمل كلها بالطريقة نفسها”.

قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن الأمم المتحدة لديها القدرات اللوجستية والأمنية اللازمة لدعم زيارة مفتشين تابعين للوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى محطة زابوريجيا، التي تسيطر عليها روسيا، عن طريق كييف.

ونقلت وكالة تاس للأنباء عن فيشنفيتسكي قوله إن أي زيارة من هذا النوع ليس لديها تفويض لمعالجة مسألة “نزع السلاح” من المحطة كما طالبت كييف، ويمكنها التعامل فقط مع “الوفاء بضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية”.

من جهته حذّر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من وقوع أي كارثة في زابوريجيا، المحطة النووية الواقعة في جنوب بلاده والخاضعة لسيطرة القوات الروسية، والتي ستجعل  أوروبا بأسرها  في خانة التهديد.

وقال زيلينسكي إنّ روسيا لا توقف ابتزازها داخل محطة زابوريجيا للطاقة النووية وفي محيطها.. القصف الاستفزازي لأراضي محطة الطاقة النووية يتواصل… القوات الروسية تخفي ذخيرة وأعتدة داخل منشآت المحطة نفسها.. عملياً، فإنّ المحطّة مفخّخة.

وتابع: “يمكن لأيّ حادث إشعاعي في محطة زابوريجيا للطاقة النووية أن يضرب دول الاتحاد الأوروبي وتركيا وجورجيا ودولاً في مناطق أبعد.. الأمر يتوقّف على اتجاه الرياح وشدّتها”.

    المصدر :
  • رويترز