الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

روسيا تدعو إلى التحقيق في هجوم "خطير" بطائرة مسيرة في مولدوفا

نددت موسكو اليوم السبت 6 أبريل/نيسان، بهجوم بطائرة مسيرة على منشأة عسكرية لانفصاليين مدعومين من روسيا في منطقة ترانسنيستريا الانفصالية في مولدوفا، إذ وصفته بأنه استفزاز ودعت إلى إجراء تحقيق.

وقالت وزارة الأمن في المنطقة أمس الجمعة إن طائرة مسيرة انتحارية ضربت منشأة تابعة لوزارة الدفاع بالسلطة الانفصالية على بعد ستة كيلومترات من الحدود مع أوكرانيا.

وأثار الغزو الروسي الشامل لأوكرانيا في فبراير شباط 2022 مخاوف من أن موسكو يحتمل أن تسعى إلى الاجتياح غربا عبر جنوب أوكرانيا إلى ترانسنيستريا للربط مع حاميتها هناك. وتلاشت تلك المخاوف مع صد القوات الأوكرانية للقوات الروسية على الجانب الشرقي من نهر دنيبرو.

وتقع أقرب خطوط المواجهة على بعد نحو 200 كيلومتر من شرق مولدوفا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في بيان “نعتبر الواقعة استفزازا آخر يهدف إلى تفاقم الوضع المتوتر بالفعل حول ترانسنيستريا”.

وأضافت “نتوقع إجراء تحقيق شامل في جميع ملابسات ما حدث. ونحن على ثقة من أن من يقفون وراء هذا العمل المتهور سيدركون تماما عواقبه الخطيرة”.

وقالت وزارة الأمن في ترانسنيستريا إنه تم فتح قضية جنائية.

والحادث هو الثاني من نوعه خلال أقل من شهر. وفي مارس آذار، قالت سلطات ترانسنيستريا الانفصالية إن غارة بطائرة مسيرة دمرت طائرة هليكوبتر في المنطقة.

وقالت مولدوفا إنها تدرس صورا من الواقعة الأحدث لكن ليس لديها إمكانية الوصول إلى منطقة تسيطر عليها السلطات الانفصالية. وقالت إن الواقعة قد تكون محاولة متعمدة لإثارة الذعر ولفت الانتباه إلى المنطقة.

    المصدر :
  • رويترز