الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

روسيا تدعو خبراء من الأمم المتحدة والصليب الأحمر للتحقيق في مجزرة السجن

قالت وزارة الدفاع الروسية السبت إن روسيا دعت خبراء من الأمم المتحدة والصليب الأحمر للتحقيق في مقتل عشرات السجناء الأوكرانيين من أسرى الحرب المحتجزين في سجن يديره انفصاليون تدعمهم موسكو.

وأضافت الوزارة في بيان أنها تعمل “من أجل إجراء تحقيق نزيه” فيما وصفته بالهجوم على السجن.

وقال الانفصاليون إن عدد القتلى 53 واتهموا كييف بقصف السجن بالصواريخ. لكن القوات المسلحة الأوكرانية نفت مسؤوليتها وقالت إن المدفعية الروسية استهدفت السجن للتستر على ما يجري من سوء معاملة للمحتجزين هناك.

ونشرت وزارة الدفاع الروسية السبت قائمة بأسرى الحرب الأوكرانيين الذين قالت إنهم لقوا حتفهم وأصيبوا فيما وصفته بأنه هجوم صاروخي للجيش الأوكراني. وقالت إن الهجوم الذي شُن باستخدام صواريخ هيمارس الأمريكية الصنع أسفرت عن مقتل 50 أسيرا وإصابة 73 آخرين.

ونفت القوات المسلحة الأوكرانية مسؤوليتها، قائلة إن المدفعية الروسية استهدفت السجن لإخفاء سوء معاملة المحتجزين هناك. وقال وزير الخارجية دميترو كوليبا إن روسيا ارتكبت جريمة حرب ودعا إلى إدانة دولية.

ولم يتسن لرويترز التحقق بعد من الروايات المختلفة للأحداث لكن صحفيين من رويترز أكدوا سقوط بعض القتلى في السجن.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيجور كوناشينكوف اليوم السبت إن “المسؤولية السياسية والجنائية والأخلاقية عن المذبحة الدموية بحق الأسرى الأوكرانيين تقع بالكامل على عاتق (الرئيس الأوكراني فولوديمير) زيلينسكي ونظامه الإجرامي وواشنطن التي تدعمهم”.

وقالت منظمة خيرية مرتبطة بكتيبة آزوف الأوكرانية على تيليجرام إنها لم تتمكن على الفور من تأكيد أو نفي صحة القائمة الروسية للقتلى والجرحى.

    المصدر :
  • رويترز