الثلاثاء 13 شوال 1445 ﻫ - 23 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

روسيا تستدعي سفير مولدوفا لدى موسكو

على طرد دبلوماسي روسي من كيشيناو
استدعت وزارة الخارجية الروسية سفير مولدوفا لدى موسكو ليليان داري (اليوم الجمعة 29 مارس/آذار 2024)، وأعربت عن احتجاجها على طرد دبلوماسي روسي من كيشيناو وعدم قبول حضور الوفد الروسي جلسة منظمة “الفاو”.

وقالت الوزارة في بيان: “أكدنا لرئيس البعثة الدبلوماسية المولدوفية احتجاجنا الشديد بشأن القرار الذي لا مبرر له من جانب مولدوفا في 19 مارس بإعلان موظف في السفارة الروسية في كيشيناو شخصا غير مرغوب فيه”.

وأضافت: “وكذلك منع الوفد الروسي من دخول مولدوفا للمشاركة في الدورة الرابعة والثلاثين للمؤتمر الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) في أوروبا، والذي سيعقد في كيشيناو يومي 14 و17 مايو الجاري”.

وذكرت الخارجية الروسية أن “داري تلقى مذكرة من الوزارة مفادها أنه ردا على طرد موظف في السفارة الروسية في كيشيناو، قام الجانب الروسي بإعلان موظف في سفارة مولدوفا لدى روسيا غير مرغوب فيه”.

هذا، وبدأت العلاقات بين روسيا ومولدوفا بالتدهور بعد وصول الرئيسة مايا ساندو، التي تلتزم بسياسة مؤيدة لأوروبا، إلى السلطة في هذه الجمهورية نهاية عام 2020.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية في أكثر من مناسبة، أن موسكو عازمة على إقامة علاقات ودية مع مولدوفا، وليست سعيدة باستخدام الغرب لهذا البلد لأغراض مناهضة لروسيا.

وسبق للمتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن قال إن مولدوفا في ظل السلطات الحالية، تطمح إلى أن تصبح دولة غير صديقة لروسيا. وتدعو موسكو كيشيناو إلى الإصغاء لمصالح مواطنيها وعدم إعاقة تنمية الاتصالات البشرية والعلاقات الإقليمية مع روسيا.

ووفقا لدستور مولدوفا، تتمتع الجمهورية بوضع محايد، ولكن منذ عام 1994 تتعاون هذه البلاد مع حلف “الناتو” بموجب خطة شراكة فردية.

    المصدر :
  • روسيا اليوم