الأحد 3 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

روسيا تستكمل التعبئة الجزئية بعد أسابيع من الفوضى

قالت وزارة الدفاع الروسية، الاثنين، إن روسيا استكملت التعبئة العسكرية الجزئية التي أعلنها الرئيس فلاديمير بوتين في سبتمبر أيلول.

وقالت الوزارة “توقفت جميع الأنشطة المتعلقة بتجنيد قوات الاحتياط”.

وأعلن بوتين أول تعبئة في روسيا منذ الحرب العالمية الثانية يوم 21 سبتمبر أيلول، وكانت حلقة في سلسلة إجراءات تصعيدية ردا على مكاسب أوكرانيا في ميدان القتال.

وفي ذلك الوقت قال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو إن نحو 300 ألف فرد إضافي سيُجندون وسيُدربون على الأعمال القتالية.

لكن التعبئة مضت بشكل فوضوي إذ وصلت إخطارات استدعاء كثيرة معلنة على نطاق واسع إلى غير أصحابها، كما فر مئات الآلاف من روسيا تجنبا لتجنيدهم.

واعترف بوتين علنا بحدوث أخطاء وشكل مجلس تنسيق جديدا لتعزيز المجهود الحربي وضمان التسليح والتجهيز المناسبين للشبان المتوجهين إلى الجبهة.

ولم يكشف الإعلان الصادر بشأن اكتمال التعبئة اليوم الاثنين، وهو اليوم رقم 250 من أيام الحرب، عن عدد المجندين النهائي.

وكانت التعبئة اعترافا ضمنيا بأن روسيا تواجه صعوبات خطيرة في صراع ما زال بوتين يرفض أن يصفه بأنه حرب مع أوكرانيا ويقول إنه “عملية عسكرية خاصة”.

وما زالت روسيا تسيطر على أجزاء واسعة من جنوب وشرق أوكرانيا وتحتل جزئيا أربع مناطق من البلاد. لكنها تقهقرت من أراض احتلتها حتى في الشهر الماضي الذي شهد إعلان ضم أربع مناطق من جانب واحد، وهو إجراء نددت به كييف وحلفاؤها الغربيون والجمعية العامة للأمم المتحدة باعتباره باطلا قانونا.