الجمعة 12 رجب 1444 ﻫ - 3 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

روسيا تسيطر على خمس مساحة منطقة دونباس شرق أوكرانيا

وجه وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو قادة الجيش لأن تكون أولويتهم هي تدمير الصواريخ وقذائف المدفعية الأوكرانية بعيدة المدى، وذلك بعد استخدام الأسلحة التي قدمها الغرب لضرب خطوط الإمداد الروسية.

وتتحرك القوات الروسية في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا وتحتل الآن حوالي خمس مساحة البلاد بعد مضي ما يقرب من خمسة أشهر منذ أمر الرئيس فلاديمير بوتين بغزو أوكرانيا في 24 فبراير شباط.

وقالت وزارة الدفاع إن شويجو، أحد أقرب حلفاء بوتين، تفقد مجموعة فوستوك التي تقاتل في أوكرانيا.

وأضافت أن الوزير “أصدر تعليمات للقائد بإعطاء الأولوية لأسلحة العدو من الصواريخ والمدفعية بعيدة المدى”.

وقالت الوزارة إن الأسلحة تُستخدم في قصف مناطق سكنية في دونباس التي تسيطر عليها روسيا وإشعال النيران عمدا في حقول القمح وصوامع تخزين الحبوب. ولم تتمكن رويترز من التحقق من تقارير ميدان المعركة من أي من الطرفين.

وبثت خدمة زفيزدا الإخبارية لقطات لشويجو، مرتديا الزي القتالي، وهو يتحدث إلى جانب نائبه يونس بك يفكوروف.

وزودت الولايات المتحدة وحلفاؤها أوكرانيا بأسلحة بمليارات الدولارات منذ الغزو الروسي، بما شمل أسلحة بعيدة المدى تقول كييف إنها بدأت تساعدها في ساحة المعركة.

وتقول كييف إنها نفذت سلسلة من الضربات الناجحة على 30 من المراكز اللوجيستية ومستودعات الذخيرة الروسية باستخدام قاذفات متعددة الفوهات تلقتها في الفترة الأخيرة من الغرب.

وتركز وزارة الدفاع الروسية في إفاداتها على الهجمات التي تستهدف أسلحة الغرب.

وقال الزعيم الانفصالي دينيس بوشيلين يوم الخميس إن شخصين قتلا عندما قصفت قوات كييف محطة للحافلات في مدينة دونيتسك التي يسيطر عليها الانفصاليون بشرق أوكرانيا.

واتهم أنطون هيراشتشينكو، مستشار وزارة الداخلية الأوكرانية، على وسائل التواصل الاجتماعي القوات الروسية بقصف وسط دونيتسك وإلقاء اللوم على بلاده.