الأربعاء 17 رجب 1444 ﻫ - 8 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

روسيا تصعد هجماتها بطائرات مسيرة إيرانية وأوكرانيا تبحث الرد

أعلن مكتب الرئاسة الأوكراني ومسؤول إقليمي أن الرئيس الأوكراني وكبار مسؤولي الأمن اجتمعوا، الاثنين، لبحث سبل مواجهة استخدام روسيا “لأنواع جديدة من الأسلحة” بعد أن صعدت موسكو هجماتها في منطقة أوديسا باستخدام طائرات مسيرة قتالية إيرانية الصنع.

قال سيرهي براتشوك، المتحدث باسم إدارة إقليم أوديسا، في إفادة للصحفيين، إن روسيا نفذت ما لا يقل عن خمس هجمات على أهداف في المنطقة باستخدام طائرات مسيرة من طراز شاهد-136 في الأيام القليلة الماضية.

وأضاف أن إحدى الهجمات أصابت هدفا عسكريا لم يكشف عنه في المنطقة الواقعة جنوب أوكرانيا في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين.

وقال “العدو يحاول توفير الصواريخ .. هذه (الطائرات) شاهد أرخص بكثير ويمكن استخدامها بشكل أكثر تكرارا وبشكل ثنائي. نرى أن العدو يمكنه حتى إطلاق العديد من طائرات كاميكازي المسيرة لهجوم واحد”.

وشجب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي استخدام روسيا للطائرات الإيرانية المسيرة يوم الجمعة، وسحبت كييف اعتماد السفير الإيراني لديها وخفضت عدد موظفي سفارة الجمهورية الإسلامية في كييف.

وقالت إيران، التي نفت تقديم إمدادات من الطائرات المسيرة، إنها سترد “بإجراء مناسب”.

وبشكل منفصل أعلن مكتب الرئيس الأوكراني أن زيلينسكي عقد اليوم الاثنين اجتماعا مع قائد الجيش فاليري زالوجني ورئيس المخابرات العسكرية ووزير الدفاع وعدد آخر من كبار المسؤولين الأمنيين والعسكريين.

وقال في بيان “خلال الاجتماع، ركز المشاركون بشكل منفصل على مسألة استخدام العدو لأنواع جديدة من الأسلحة ووضعوا الخطوط العريضة لخطط مواجهة مثل هذه الوسائل” دون الخوض في تفاصيل الخطط.

وكان للأنواع الجديدة من الأسلحة، ومن بينها أنظمة صواريخ هيمارس وأسلحة جافلين المضادة للدبابات وطائرات بيرقدار التركية المسيرة، تأثير واضح على مسار الحرب المستمرة منذ سبعة أشهر بعد أن بدأتها روسيا في فبراير شباط.

وقالت السلطات العسكرية في جنوب أوكرانيا يوم السبت إنها أسقطت عدة طائرات مسيرة من طراز شاهد-136 فوق البحر بالقرب من مينائي أوديسا وبيفديني يوم الجمعة. وبشكل منفصل، قال سلاح الجو إنه تم إسقاط طائرة مسيرة من طراز مهاجر-6، وهي طائرة إيرانية مسيرة أكبر، لأول مرة في أوكرانيا.

    المصدر :
  • رويترز