السبت 13 رجب 1444 ﻫ - 4 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

روسيا تعلن تدمير منظومة صواريخ أمريكية في أوكرانيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية تدمير أسلحة قدمتها الولايات المتحدة ودول أخرى إلى أوكرانيا بما في ذلك نظام صاروخي متقدم.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيجور كوناشينكوف اليوم الأحد إن الجيش الروسي دمر، خلال هجمات جديدة على مواقع أوكرانية، العديد من الأسلحة التي قدمتها الولايات المتحدة ودول أخرى في حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

وأضاف أنه تم قصف مستودع في ميناء أوديسا على البحر الأسود كان يحتوي على صواريخ هاربون مضادة للسفن، بينما تم قصف نظام إطلاق الصواريخ المتعدد “هيمارس” في منطقة دونيتسك شرق أوكرانيا.

ومن المتعذر التحقق من بيانات موسكو، فيما يقول خبراء مستقلون إن تحديد موقع نظام هيمارس وتدميره يعد إنجازا صعبا.

واستخدمت أوكرانيا مرارا صواريخ هاربون ضد البحرية الروسية في البحر الأسود.

وأوضح كوناشينكوف أنه في منطقة خاركيف شمال شرقي أوكرانيا، أسقطت القوات الروسية طائرة مقاتلة من طراز سوخوي سو-25 بنظام دفاع أرضي، وأيضا طائرة هليكوبتر هجومية طراز إم-17 وطائرة مقاتلة في دونيتسك.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت الأركان العامة الأوكرانية في كييف بأنه تم تكثيف القصف في دونيتسك، ما أثر على عشرات المجتمعات، لكنه كان موجها بشكل أساسي نحو بلدتي سيفرسك وباخموت.

وشكك رئيس الإدارة العسكرية الأوكرانية لمنطقة لوهانسك، سيرهي هايداي، اليوم مجددا في أن القوات الروسية احتلت لوهانسك بالكامل، مشيرا إلى أن كييف لا تزال تسيطر على قريتين في المنطقة.

وكثفت موسكو من هجماتها في “جميع مناطق العمليات” بأوكرانيا، وقال مسؤول عسكري بكييف إن روسيا تستعد للمرحلة التالية من هجومها.

وانهمرت صواريخ وقذائف روسية على عدد من المدن في ضربات تقول كييف إنها أدت إلى مقتل العشرات في الأيام الأخيرة.

وقال فاديم سكيبيتسكي، المتحدث باسم المخابرات العسكرية الأوكرانية، السبت: “ليست ضربات صاروخية من الجو والبحر فحسب.. بل يمكننا أن نرى القصف على طول خط التماس بأكمله، على طول خط المواجهة بأكمله. هناك استخدام نشط للطيران التكتيكي وطائرات الهليكوبتر الهجومية”.

وتابع: “هناك بالفعل نشاط معين للعدو على طول خط المواجهة بأكمله.. من الواضح أن الاستعدادات جارية الآن للمرحلة التالية من الهجوم”.

وأكد الجيش الأوكراني أن “روسيا تعيد على ما يبدو تجميع وحداتها لشن هجوم على مدينة سلافيانسك ذات الأهمية الرمزية التي تسيطر عليها أوكرانيا في منطقة دونيتسك الشرقية”.

وتقول أوكرانيا إن “40 شخصا على الأقل قتلوا في قصف روسي لمناطق حضرية في الأيام الثلاثة الماضية، مع اشتداد الحرب التي شنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 24 فبراير/شباط”.