روسيا تنتقد إلغاء وزير خارجية بريطانيا زيارة لموسكو

وجهت روسيا انتقادات لاذعة اليوم الأحد إلىبريطانيا إثر إلغاء وزير خارجيتها بوريس جونسونزيارته إلى موسكو بسبب الدعم الروسي للنظام السوري، معتبرة أن لندن ليس لها تأثير حقيقي في الساحة الدولية، وأن الإلغاء يظهر عدم فهم للأحداث في سوريا.

وقال بيان للخارجية الروسية إن إلغاء الزيارة “يؤكد مرة ثانية الشكوك بشأن القيمة المضافة للحوار مع البريطانيين، فنحن لا نعرف موقفهم من معظم الأحداث الراهنة”.

ووصف البيان الروسي البريطانيين بأنهم لا يملكون تأثيرا حقيقيا في مسار العلاقات الدولية، ويقبعون في ظل شركائهم الإستراتيجيين.

وأضاف البيان الروسي “لا نعتقد أننا نحتاج إلى حوار مع لندن بقدر ما تحتاجه لندن معنا”.

وأشار البيان إلى أن هناك “سوء فهم أساسيا وجهلا حول ما يحدث في سوريا وحول الجهود الروسية لحل الأزمة”.

وكان جونسون قد ألغى أمس السبت رحلته المقررة إلى موسكو غدا الاثنين لأن “التطورات في سوريا غيرت الموقف بصورة أساسية”.

وقال جونسون “أولويتي الآن هي متابعة التواصل مع الولايات المتحدة وآخرين قبل قمة مجموعة الدول السبع الكبرى في 10 و111 أبريل/نيسان الجاري من أجل بناء دعم دولي منسق لوقف إطلاق نار على الأرض وعملية سياسية مكثفة”.

وأضاف “نأسف لدفاع روسيا المستمر عن نظام بشار الأسد حتى بعد الهجوم بالأسلحة الكيميائية على المدنيين الأبرياء”.

ودعا جونسون روسيا إلى بذل كل ما في وسعها من أجل الوصول إلى تسوية سياسية في سوريا والعمل مع بقية المجتمع الدولي لضمان ألا تتكرر أحداث الأسبوع الماضي الصادمة، بحسب وصفه.

وجاء قرار جونسون ردا على هجوم كيميائي في مدينة خان شيخون السورية الثلاثاء أودى بحياة 87 شخصا، واتهم الغرب النظام السوري بأنه يقف خلفه.

المصدر : وكالات

شاهد أيضاً