الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

روسيا: سنرد على تحديد أسعار النفط

أبلغ وزير الطاقة الروسي نيكولاي شولجينوف الصحفيين في المنتدى الاقتصادي الشرقي في فلاديفوستوك، الثلاثاء، بأن روسيا سترد على وضع حد أقصى لأسعار النفط الروسي بشحن مزيد من الإمدادات إلى آسيا.

وقال “أي إجراءات لفرض حد أقصى للأسعار ستؤدي إلى عجز في الأسواق (بالنسبة للدول التي تطبق ذلك) وستزيد من تقلب الأسعار”.

وأعطى وزراء مالية الولايات المتحدة وألمانيا وإيطاليا واليابان وبريطانيا وفرنسا وكندا الضوء الأخضر الأسبوع الماضي لفكرة وضع حد أقصى لسعر الخام الروسي لخفض إيرادات موسكو ردا على غزوها لأوكرانيا.

وقبل أن ترسل روسيا عشرات الآلاف من قواتها إلى أوكرانيا في فبراير شباط، كان ما يقرب من نصف صادرات روسيا من الخام والمنتجات البترولية تذهب إلى أوروبا، وفقا لوكالة الطاقة الدولية.

ما هي طبيعة تحديد السقف؟

تفرض الآلية تخفيضاً عن سعر السوق من أجل الحد من الموارد التي تجنيها روسيا من بيع المحروقات، مع إبقاء الأسعار أعلى من كلفة الإنتاج للحفاظ على حافز للتصدير.

ووفقاً لمسؤول في الخزانة الأميركية، فإنّ التخفيض الذي سيتمّ احتسابه بشكل منفصل للنفط الخام والمنتجات المكرّرة، ستجري مراجعته بشكل منتظم.

هل هناك سوابق؟

تمّ بالفعل تطوير أنظمة لمنع دولة ما من التصدير كما هي الحال حالياً مع إيران أو فنزويلا، أو للحدّ من التبادلات كما جرى في العراق في إطار برنامج “النفط مقابل الغذاء” (1995-2003)، لكن المجتمع الدولي لم يفرض بعد سعراً مختلفاً على بلد ما.

    المصدر :
  • رويترز