الخميس 19 شعبان 1445 ﻫ - 29 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رويترز تكشف تفاصيل الوجود العسكري الأمريكي في الشرق الأوسط

كشف تقرير لوكالة رويترز، اليوم الأربعاء 31 يناير/كانون الثاني، تفاصيل الوجود العسكري الأمريكي في الشرق الأوسط.

وفقاً للتقرير فإن للولايات المتحدة قواعد عسكرية في أنحاء الشرق الأوسط منذ عقود وبلغ وجودها العسكري ذروته في عام 2011 عندما كان هناك أكثر من 100 ألف جندي أمريكي في أفغانستان، وفي عام 2007 عندما وصل عدد الجنود الأمريكيين إلى 160 ألفا في العراق.

ورغم أن عدد الجنود الأمريكيين انخفض بشكل كبير بعد انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان، لا يزال يوجد حوالي 30 ألف جندي في المنطقة. وعلاوة على ذلك، منذ أن بدأت حرب إسرائيل على قطاع غزة في أكتوبر تشرين الأول، أرسلت الولايات المتحدة بشكل مؤقت آلاف القوات الإضافية إلى المنطقة بعضهم على متن سفن حربية.

وتقع أكبر قاعدة أمريكية في الشرق الأوسط في قطر وتُعرف باسم قاعدة العديد الجوية وتم إنشاؤها في عام 1996، وتوجد قواعد أمريكية أيضا في البحرين والكويت والسعودية والإمارات.

ولدى واشنطن حوالي 900 جندي في سوريا في قواعد صغيرة في حقل العمر النفطي ومنطقة الشدادي، في شمال شرق البلاد.

وتوجد قاعدة صغيرة تعرف باسم التنف بالقرب من حدود سوريا مع العراق والأردن.

ويوجد في العراق 2500 جندي تم نشرهم في مرافق عسكرية مثل قاعدة يونيون 3 وقاعدة عين الأسد الجوية ولا تزال المحادثات جارية حول مستقبل تلك القوات.

لماذا تتمركز القوات الأمريكية في المنطقة؟

تتمركز القوات الأمريكية في الشرق الأوسط لأسباب مختلفة وبموافقة حكومة كل دولة تنتشر فيها، باستثناء سوريا.

ونُشرت القوات الأمريكية في بعض البلدان مثل العراق وسوريا في مسعى لمحاربة متشددي تنظيم الدولة الإسلامية وتقديم المشورة العسكرية للقوات المحلية لكنها تعرضت لهجمات من فصائل مدعومة من إيران على مدى السنوات القليلة الماضية وردت على هذه الهجمات في بعض الأحيان.

ولدى الأردن، الحليف الرئيسي للولايات المتحدة، مئات من المدربين الأمريكيين الذين يجرون مناورات عسكرية مكثفة على مدار العام.

وفي حالات أخرى، كما في قطر والإمارات، تنتشر القوات الأمريكية لطمأنة الحلفاء وإجراء التدريبات والاستعانة بها حسب الحاجة في العمليات في المنطقة.

هل توجد قواعد عسكرية أجنبية في الولايات المتحدة؟

لا توجد قواعد عسكرية أجنبية داخل الولايات المتحدة لكن حلفاء واشنطن يرسلون أحيانا قواتهم لإجراء تدريبات أو العمل مع القوات الأمريكية.

البرج 22

البرج 22، حيث وقع هجوم بطائرة مسيرة يوم الأحد مما أدى لمقتل ثلاثة جنود احتياط أمريكيين، يحتل موقعا استراتيجيا مهما في الأردن، عند أقصى شمال شرق البلاد حيث تلتقي حدود المملكة مع سوريا والعراق.

ويقع البرج 22 تحديدا بالقرب من قاعدة التنف عبر الحدود مع سوريا وتضم عددا قليلا من القوات الأمريكية. وكانت التنف عنصرا أساسيا في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية ولعبت دورا في إطار استراتيجية أمريكية لاحتواء الحشد العسكري الإيراني في شرق سوريا.

هل تتعرض القواعد الأمريكية في المنطقة للهجوم كثيرا؟

القواعد الأمريكية هي منشآت تخضع لحراسة مشددة، بما في ذلك أنظمة الدفاع الجوي للحماية من الصواريخ أو الطائرات المسيرة. ولا تتعرض هذه المنشآت في دول مثل قطر والبحرين والسعودية والكويت للهجوم عادة.

لكن القوات الأمريكية في العراق وسوريا تعرضت لهجمات متكررة في السنوات القليلة الماضية. ومنذ السابع من أكتوبر تشرين الأول، تعرضت القوات الأمريكية للهجوم أكثر من 160 مرة من قبل الجماعات المدعومة من إيران، مما أدى لإصابة حوالي 80 جنديا، حتى قبل هجوم يوم الأحد على البرج 22 والذي أدى لإصابة حوالي 40 آخرين.

واندلعت موجة جديدة من العنف في الشرق الأوسط منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول عندما اقتحم مقاتلو حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) بلدات في جنوب إسرائيل وقتلوا 1200 واحتجزوا 253 آخرين وفقا للإحصاءات الإسرائيلية. وردا على ذلك، أطلقت إسرائيل حملة عسكرية خلفت أكثر من 26 ألف قتيل وتسببت في أزمة إنسانية حادة في قطاع غزة المكتظ بالسكان.

    المصدر :
  • رويترز